رمز الخبر: ۱۲۲۰۲
تأريخ النشر: ۱۶ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۰
أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في ستوكهولم فوز الياباني تاكاكي كاييتا والكندي أرثر ماكدونالد بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2015 لإثباتهم أن للنيوترونات كتلة.

وجاء في بيان الأكاديمية الثلاثاء، أن "النتائج التي توصل إليها العالمان كانت مفتاحاً لتجارب أظهرت أن النيوترونات يمكن أن تغير حالاتها"، مضيفا أن "تلك التحورات لا يمكن أن تحدث دون وجود كتلة".


تجدر الإشارة إلى أن النيوترونات عبارة عن جسيمات أساسية محايدة كهربائياً، وكتلتها صغيرة للغاية.


وقال الأمين العام للأكاديمية جوران هانسون: "جائزة هذا العام تتعلق بتغيرات حالة بعض أكثر الجسيمات تواجداً في هذا الكون".


وقالت أولجا بوتنر العضوة في لجنة تحكيم نوبل: "على مدار أكثر من نصف قرن كنا نعتقد أن النيوترونات ليس لها كتلة (...)، في كل ثانية تعبر مليارات النيوترونات جسمنا".


يذكر أن جائزة نوبل للفيزياء ذهبت العام الماضي لليابانيين إيسامو أكاساكي وهيروشي أمانو والأميركي من أصل ياباني شوجي ناكامورا لتطويرهم الصمام الثنائي الباعث للضوء الأزرق، والذي ساهم في إنتاج مصادر ضوء ساطعة وموفرة للطاقة.


وانطلق موسم نوبل الاثنين مع منح جائزة الطب للأيرلندي ويليام سي كامبل والياباني ساتوشي أومورا والصينية يويو تو بجائزة نوبل للطب لعام 2015، لاكتشافهم مواد فعالة لعلاج العدوات الناتجة عن الطفيليات مثل الملاريا والعمى النهري.


ويتواصل الأربعاء مع جائزة الكيمياء. وتمنح جائزة الاداب الخميس فجائزة السلام الجمعة. ويختتم الموسم الاثنين مع جائزة الاقتصاد. ويحصل الفائزون بجائزة نوبل على مكافأة مالية قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (855 ألف يورو تقريباً).

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :