رمز الخبر: ۱۲۱۹۷
تأريخ النشر: ۱۵ مهر ۱۳۹۴ - ۱۴:۰۷
دعت منظمة العفو الدولية (امنستي انترناشونال) الى تعليق تصدير الاسلحة الى قوى العدوان ضد اليمن بقيادة السعودية بعد ادلة دامغة عن جرائم حرب تتطلب تحقيقاً مستقلاً.

 وأكدت في بيان صدر صباح الاربعاء أن القنابل تسقط ليلاً ونهاراً، منها انشطارية محظورة دولياً، وأغلبها مُصدرٌ من الولايات المتحدة الاميركية.

رئيس بعثة التحقيق في اليمن دوناتيلا روفيرا كشفت عن أن ادلة جديدة توثق أن الضربات الجوية غير الشرعية التي يشنها العدوان بقيادة السعودية تصنف "جرائم حرب"، منبهةً الى ان 13 غارة جوية شنتها طائرات العدوان بين شهر ايار/مايو وشهر تموز/يوليو 2015 راح ضحيتها 100 شهيد بينهم 59 طفلاً.

وحملت المنظمة، التي تعنى بحقوق الانسان، اميركا مسؤولية انتهاك القانون الانساني الدولي، بسبب مدّها قوى العدوان بأسلحة وذخائر استعملت لارتكاب انتهاكات دولية، أبرزها قنابل الـ "أم كاي 80" وطائرات ومروحيات قتالية وقطع غيار.

وخلص التقرير بالتنديد بالازدراء المخيف بحياة المدنيين من قبل قوى العدوان بذرائع كاذبة كقصف اهداف عسكرية وتدمير مدن بالكامل كصعدة ومران (شمال اليمن).

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :