رمز الخبر: ۱۲۱۹۳
تأريخ النشر: ۱۵ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۵
دعت الامم المتحدة الثلاثاء الى بذل جهود دولية للمساعدة على اعادة ملايين اللاجئين الافغان الى بلادهم، مشيرة الى ان عودتهم الى وطنهم قد تساعد على استقرار هذه المنطقة المضطربة.
وتستمر ازمة اللاجئين الافغان منذ 35 عاما وفي ذروتها تم احصاء ستة ملايين لاجىء في الخارج، حوالى 2,6 مليون ما زالوا مسجلين حاليا في نحو 170 بلدا -غالبيتهم في باكستان وايران. كما لا يزال هناك عدد مواز من اللاجئين غير المسجلين.

ودعا المفوض السامي للاجئين في الامم المتحدة انطونيو غوتيريس المجتمع الدولي الى "الاهتمام مجددا بالوضع الذي لم يعد يحظى بالانتباه الذي يستحقه".

وقال لمناسبة انعقاد اللجنة التنفيذية السنوية للمفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة في جنيف "ان تجاهل افغانستان سيكون خطأ خطيرا، ايا تكن خطورة وحجم الازمات الاخرى التي وقعت بعدها".

ودعا الدول التي تستضيف لاجئين افغانا لتقديم "مساعدة اكبر" للجهود من اجل عودة طوعية وبكرامة لهؤلاء اللاجئين الى بلادهم.

ورحب المفوض السامي بالتقدم المنجز في هذا المنحى في ظل رئاسة الرئيس الافغاني الجديد اشرف غني. وقد عاد 54 الف لاجىء افغاني العام الماضي الى بلادهم -وهو رقم مواز للعدد الاجمالي للسنتين الماضيتين.

ومنذ العام 2002 عاد اكثر من 5,8 ملايين افغاني الى موطنهم. وفرد من خمسة في البلاد هو لاجىء سابق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :