رمز الخبر: ۱۲۱۹۲
تأريخ النشر: ۱۵ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۴
اتفق الاتحاد الاوروبي مع تركيا على "خطة عمل مشتركة" تقضي بتعبئة اموال اوروبية واستقبال لاجئين يتدفقون الى تركيا في اوروبا مقابل فتح مراكز استقبال لطالبي اللجوء على الاراضي التركية.
وينتظر الاوروبيون من تركيا ان تفتح ستة "مراكز استقبال" للاجئين بتمويل من الاتحاد الاوروبي، الامر الذي رفضته الحكومة التركية حتى الان.

كما يطالبون بان تسير تركيا مزيدا من الدوريات وعمليات الاغاثة في عرض البحر قبالة سواحلها، وان تسترد المهاجرين الاقتصاديين المبعدين من الاتحاد الاوروبي.

واعتبرت المفوضية الاوروبية التي نشرت نسخة غير نهائية من النص الذي تم التفاوض بشأنه مع انقرة ان تطبيق خطة العمل هذه "سيسهم في تسريع عملية منح التأشيرات" للاتراك الراغبين في السفر الى اوروبا.

لكن لم يصدر رد فعل من السلطات التركية على الفور. ويأتي الاعلان بعد اتفاق مبدئي تم التوصل اليه بين قادة المؤسسات الاوروبية والرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاثنين اثناء زيارة الاخير لبروكسل كما اكدت المفوضية الاوروبية.

وتؤدي تركيا دورا محوريا اذ ينطلق كل يوم من سواحلها الاف الاشخاص الى الجزر اليونانية في بحر ايجه.

و"خطة العمل" تشمل "سلسلة خطوات تعاون يتوجب القيام بها على عجل لضبط تدفق اللاجئين من تركيا الى الاتحاد الاوروبي".

وكل من المقترحات الواردة في الاتفاق ما زال يتطلب ان يوافق عليه الطرفان كما قالت المفوضية الاوروبية، السلطة التنفيذية للاتحاد الاوروبي، في بروكسل.

ويخشى الاوروبيون الذين يواجهون اسوأ ازمة مهاجرين منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وصول دفعات جديدة من اللاجئين بسبب تفاقم الازمة السورية حيث يشن الطيران الروسي ضربات على مواقع المقاتلين المعارضين والجماعات الجهادية دعما للرئيس بشار الاسد.

وكان رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو رفض بقوة الاسبوع الماضي اقامة مخيمات لاستقبال وتسجيل المهاجرين على الاراضي التركية بناء على رغبة الاتحاد الاوروبي، معتبرا ذلك امرا "غير مقبول" و"لاانساني".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :