رمز الخبر: ۱۲۱۹۰
تأريخ النشر: ۱۵ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۱
طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون سلطات الاحتلال الاسرائيلية الثلاثاء باجراء "تحقيق سريع وشفاف" في اعمال العنف الاخيرة التي شهدتها القدس والضفة الغربية المحتلة، منتقدا السياسة العقابية الاسرائيلية المتمثلة بهدم منازل منفذي الهجمات الفلسطينيين.
وقال بان انه طلب من الحكومة الاسرائيلية اجراء تحقيق "سريع وشفاف" في اعمال العنف هذه التي ادت الى استشهاد فتى فلسطيني يبلغ من العمر 13 عاما على ايدي جنود اسرائيليين، مشددا على وجوب ان يفضي هذا التحقيق الى تحديد "ما اذا كان استخدام القوة متكافئا".

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون
وتواصلت اعمال العنف الثلاثاء في بيت لحم اثر تشييع الفتى الفلسطيني. وفي الايام الاخيرة استشهد اربعة فلسطينيين، اثنان منهم في القدس، والاثنان الآخران استشهدا خلال صدامات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الامن الاسرائيلية التي تعمد اكثر فاكثر الى اطلاق الرصاص الحي.

وبحسب الامين العام للامم المتحدة فان هذه المواجهات تشكل "اشارة جديدة مقلقة على عنف يمكن ان يخرج عن السيطرة".

واضاف ان هدم منازل فلسطينيين يمكن ان "يصب مزيدا من الزيت على النار"، مناشدا الطرفين الاسرائيلي التحرك "بصورة عاجلة" لوضع حد لاعمال العنف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :