رمز الخبر: ۱۲۱۷۸
تأريخ النشر: ۱۴ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۷
اكد مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، العميد مسعود جزائري، ان اي فقرة من الاتفاق النووي تؤثر على القدرات الدفاعية للبلاد سوف لن تكون قابلة للتنفيذ.

وقال العميد جزائري في الرد على التصريحات الاخيرة لمسؤولين غربيين حول الاتفاق النووي، ان اضغاث احلام اعداء الثورة الاسلامية في مجال اضعاف القدرات الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتحقق، ولحسن الحظ انه لا يوجد ادنى تردد في تعزيز قدرات ومهارات القوات المسلحة.

واضاف مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والمقاومة في المنطقة تعرضتا للتهديد العسكري صراحة ومرارا من جانب الحكومة الاميركية الشريرة والكيان الصهيوني الشيطاني واللاشرعي، لذا فانه وفي سياق توفير الامن القومي لنا ولاصدقائنا يجب ان نعزز قدراتنا العسكرية وان هذا الامر لن يتاثر باي امر كان.

وتابع قائلا: ان الاميركيين وتحت تاثير ايحاءات بعض تقارير ذيول تيار الفتنة، وصور عارضي ازياء على ارصفة شوارع، يبحثون عن آمالهم الضائعة في تغييرات جيل الشباب لكنهم لا يدركون حقيقة المجتمع العظيم في ايران الاسلامية.

وقال رئيس لجنة الاعلام الدفاعي في البلاد، ان اي فقرة في الاتفاق النووي تؤثر على القدرات الدفاعية للبلاد لن تكون قابلة للتنفيذ وهو ما قلناه للداخل وللاجانب ايضا.

واكد العميد جزائري ان لنا برامج واضحة لما بعد الاتفاق النووي.

وحول مناورات القوات المسلحة في البلاد قال: ان هدير صواريخنا سيرتفع قريبا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :