رمز الخبر: ۱۲۱۷۷
تأريخ النشر: ۱۳ مهر ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۳
قالت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، إن سوريا على شفير "كارثة صحية عامة"، وذلك بسبب تفشي التيفوئيد والإسهال وأمراض خطيرة أخرى كالتهاب الكبد الوبائي، وهو من الخطورة بحيث يمكن أن تشكل خطرا على كامل المنطقة وقد تصل الى أوروبا، كما حذر احد الخبراء.

وبحسب "سيريا نيوز" نقلت الصحيفة عن البروفيسور جون آشتون، رئيس كلية في المملكة المتحدة للصحة العامة، ان "عددا من الظروف تدعم انتشار هذه الأمراض، منها نزوح وهروب أعداد كبيرة من الحرب، وانهيار الرعاية الصحية وانظمة الصرف الصحي في البلاد".

وحذر اشتون من خطر انتشار الكوليرا والسل وتطوير سلالات جديدة من انفلونزا الطيور، مؤكدا ان التيفوئيد بدأ بالانتشار في مخيم اليرموك للاجئين الشهر الماضي، ووجود تقارير عن مرض اللشمانيات في اجزاء من سوريا.

وأكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) التابعة للأمم المتحدة في اب الماضي، تفشي مرض التيفوئيد في مخيم اليرموك بدمشق.

واضاف آشتون ان "حوالي 60% من المستشفيات مغلقة او تعمل بشكل جزئي بسبب النقص في الادوية والدم"، وان "الحرب خلقت حالة طوارئ انسانية معقدة جدا".

وتعاني عدة مناطق من البلاد أوضاعا إنسانية سيئة، في ظل نقص المواد الغذائية والطبية، إثر حصار بعض المناطق من قبل الجماعات المسلحة، واشتعال المعارك في مناطق اخرى ما يحول في وصول المساعدات الإنسانية إلى تلك المناطق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :