رمز الخبر: ۱۲۱۶۴
تأريخ النشر: ۱۲ مهر ۱۳۹۴ - ۱۳:۱۶
أكد القيادي في المجلس الاعلى الإسلامي فادي الشمري ،ان الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال تستخدم أدواتها لتواصل ضغوطها على الحكومة العراقية باتجاه إبعاد قوات الحشد الشعبي عن معارك تحرير الأنبار التي من المقرر أن تنطلق قريبا.

وقال الشمري في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس ،إن "هنالك ضغوطا أمريكية على الحكومة العراقية تتمثل باستخدام بعض الأدوات سواء في داخل الحكومة العراقية أو في داخل محافظة الأنبار وهي للضغط باتجاه تحجيم نفوذ ومشاركة قوات الحشد الشعبي في عمليات التحرير المستقبلية التي يراد لها أن تنطلق في محافظة الأنبار".

وأضاف ،إن "الجميع يعلم أن الحشد الشعبي هو القوة العسكرية والأمنية الوحيدة الموجودة اليوم على الأرض القادرة على الدخول في معارك كبرى وهي القادرة على تحرير الأنبار" ،مبينا أن "الولايات المتحدة بالنتيجة لن تستطيع لا هي ولا شركاؤها الذين يقفون بالضد من الحشد الشعبي حسم أي معركة أو الدخول في أي معركة من دون الاستعانة بالحشد".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :