رمز الخبر: ۱۲۱۴۰
تأريخ النشر: ۰۹ مهر ۱۳۹۴ - ۱۹:۰۳
اجتمع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى العديد من وزراء خارجية اوروبا واسيا واميركا اللاتينية حيث اعرب وزؤراء خارجية هذه الدول زغبتهم في تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وعلي هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك تباحث ظريف مع وزراء خارجية المكسيك والنمسا وسويسرا ولوكسمبورغ وكوريا الجنوبية والاوروغواي حول التعاون الثنائي والاتفاق النووي والقضايا الدولية ومن ضمنها الازمة في سوريا واليمن وكارثة مني المفجعة.

وهنأت وزيرة خارجية المكسيك كلوديا رويس ماسيو خلال اللقاء مع نظيرها الايراني لمناسبة منجزات ايران السياسية في ظل حكومة الرئيس روحاني وبعد الاتفاق النووي، واكدت ضرورة المزيد من تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، معربة عن رغبة بلادها بهذا الصدد.

كما تباحث وزير خارجية النمسا سباستيان كورتس خلال لقائه مع ظريف حول قضية اللاجئين والازمة السورية.

واشار وزير خارجية سويسرا ديدير بوركالتر في لقائه مع نظيره الايراني الي مسالة رفع الحظر عن ايران، واكد علي الثقة المتبادلة بين البلدين، داعيا الي بدء المحادثات الثنائية بين ايران وسويسرا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

وهنأ وزير خارجية كوريا الجنوبية يون بيونغ سي، الوزير ظريف بشان الاتفاق النووي بين ايران والقوى العالمية الكبرى، معربا عن امله بان تستفيد بلاده من خبرات الاتفاق في مسار ارساء السلام في شرق اسيا وشبه الجزيرة الكورية.

ونوه وزير خارجية الاوروغواي ردلفو نين نووآ في لقائه مع نظيره الايراني الي اهمية ايران في السياسة الخارجية لبلاده، واعتبر الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة '5+1' في فيينا مهما ليس لمنطقة الشرق الاوسط فقط بل للعالم كله، معلنا استعداد بلاده لبدء مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بعد الغاء الحظر.

كما اكد وزير خارجية لوكمسبورغ جان آسلبورن خلال لقائه مع وزير الخارجية الايراني علي العلاقات التقليدية والجيدة بين البلدين واعلن الاستعداد اللازم لالغاء الحظر الاوروبي وتطوير العلاقات بين البلدين، لافتا الي اهمية كلمة الرئيس الايراني في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة ومكافحة الارهاب وداعش.

وقال، ان لوكسمبورغ والاتحاد الاوروبي يسعيان لتحسين الاوضاع الانسانية المتدهورة في دول المنطقة وفي هذا الصدد يحظى الدعم من ايران باهمية فائقة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :