رمز الخبر: ۱۲۱۳۲
تأريخ النشر: ۰۹ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۴
رفض وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، المبادرات الدبلوماسية الروسية بخصوص سبل محاربة الإرهاب وتسوية الأزمة السورية والتي تدعو إلى قيام تحالف دولي ضد تنظيم "داعش" الارهابي.

واعتبر الجبير في تصريح للصحفيين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء 29 سبتمبر/أيلول في نيويورك، ( وكأنه مواطن سوري ) أن على الرئيس السوري بشار الأسد أن يرحل أو أن يواجه "خيارا عسكريا".

وهنا يتحدث الوزير السعودي باسم سوريا ولا نعلم بالأصالة أم بالنيابة ويقول : "لا مستقبل للأسد في سوريا"، موضحا أن: "هناك خيارين من أجل التسوية في سوريا، هما خيار عملية سياسية يتم خلالها تشكيل مجلس انتقالي، والخيار الآخر خيار عسكري ينتهي أيضا بإسقاط بشار الأسد"، دون ان يقول متى ينتهي خيار الحرب وما هو العدد المطلوب قتله من السوريين حتى ينتهي خيار الحرب.

ولم يتطرق الجبير إلى تفاصيل "الخيار العسكري"، لكنه ذكر بأن الرياض تدعم قوى "المعارضة المعتدلة".

يشار إلى أن ملف الأزمة السورية يهيمن على اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :