رمز الخبر: ۱۲۱۲۵
تأريخ النشر: ۰۸ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۸
ندد وزير الامن الايراني محمد باقر علوي بحكام السعودية على خلفية كارثة منى ووصف ممارساتهم بعد الكارثة بالسفيهة وهو ماأطلق رائحة الجريمة منها.

وحمل علوي السلطات السعودية مسؤولية الحادثة الاليمة مشددا ان العالم الاسلامي لن يغفر لهم هذا التصرف.

واكد ان حكام السعودية كان بإمكانهم تحمل المسؤولية عن وقوع الكارثة ومواساة اسر الضحايا وصون كرامة وعزة البلدان صاحبة العزاء عبر تقديم الاعتذار لكي تسامحهم الامة الاسلامية الا انهم اثاروا السخط في العالم الاسلامي برمته بسبب ابداءهم عدم الكفاءة.

واوضح، ان السلطات السعودية كان يمكنها التمهيد لحضور الوفود من البلدان المتضررة لمساعدة الجرحى والكشف عن مصير المفقودين ونقل جثامين الضحايا ورفع معنويات الحجاج الآخرين ومعالجة تداعيات الكارثة وتخفيض الشعور بالآلام بدلا من تعميق الجراح.



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :