رمز الخبر: ۱۲۱۱۵
تأريخ النشر: ۰۷ مهر ۱۳۹۴ - ۱۲:۳۷
وصف الرئيس الايراني حسن روحاني التعاون بين ايران وروسيا بالاستراتيجي لامن واستقرار المنطقة، لافتا الى المشاورات الجيدة بين الجانبين حول القضايا الاقليمية ومكافحة الارهاب.

وخلال اللقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في نيويورك الاثنين على هامش الاجتماع السبعين للجمعية العامة للامم المتحدة، اعتبر الرئيس روحاني الجهود المشتركة والتنسيق الجيد بين طهران وموسكو بانه كان له الدور الرئيس في صياغة الاتفاق النووي.

واضاف الرئيس الايراني، ان هذا الاتفاق مهد لتنمية وتعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

واشار الي المشاورات الجيدة بين ايران وروسيا بشان القضايا الاقليمية ومكافحة الارهاب، وقال ان الرأي العام العالمي والكثير من الحكومات ادركت اليوم بان المناطق الاخرى ستواجه مشاكل بالتدريج لو لم يتم حل مشاكل الشرق الاوسط بما فيها الارهاب.

ووصف الرئيس روحاني التعاون بين ايران وروسيا بانه استراتيجي لضمان الامن والاستقرار في المنطقة.

كما وصف مواقف ايران وروسيا حيال القضايا الدولية والاقليمية بانها متناغمة، مشيرا الى الدعوة التي وجهتها ايران للرئيس بوتين للمشاركة في اجتماع الدول المنتجة للغاز المقرر عقده في طهران وقال انه على اللجنة المشتركة بين البلدين العمل خلال هذه الزيارة على اعداد الاتفاقيات اللازمة للارتقاء بمستوى التعاون بين البلدين.

وعبّر عن شكره لتعاطف بوتين مع ايران حكومة وشعبا بمقتل المئات من الحجاج الايرانيين في حادث منى المفجع.

وبحث الرئيسان خلال اللقاء اخر التطورات الاقليمية بما فيها الاوضاع الجارية في العراق وسوريا واليمن.

من جانبه قدم الرئيس الروسي تعازيه بمصرع العديد من الحجاج الايرانيين في كارثة منى. وقال الرئيس بوتين، ان التعاون بين ايران وروسيا في مكافحة الارهاب وارساء اسس الامن الاقليمي والدولي هو الان في مستوى عال.

ووصف دور الرئيس روحاني في التوصل الى الاتفاق النووي بانه ممتاز، مؤكدا حق ايران في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية وضرورة الرفع الكامل للحظر الجائر المفروض عليها.

واعرب الرئيس الروسي عن امله في ان تسهم زيارته لطهران بتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والعلمية والاستراتيجية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :