رمز الخبر: ۱۲۱۱۱
تأريخ النشر: ۰۷ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۴
فند مساعد شؤون الحج بمنظمة الحج والزيارة الايرانية، حميد محمدي، مزاعم قناة "العربية" بان السفير الايراني السابق في لبنان ،غضنفر ركن ابادي، لم يدخل السعودية، مؤكدا بان الوثائق الموجودة تثبت حضوره في السعودية لاداء مناسك الحج.

وقال محمدي في تصريح لوكالة انباء فارس اليوم الاثنين، اننا ننفي هذا النبأ لان جميع الوثائق المتعلقة بحضور غضنفر ركن ابادي في السعودية وتوجهه لاداء مناسك الحج متوفرة.

وفي الرد على شائعة استنشاق الغاز السام من قبل الحجاج قال: ان هذه مجرد شائعة، لان الازدحام واضح في الصور وان تراكم الاجساد بعضها فوق البعض الاخر مؤشر الى اختناق المتوفين على اثر الازدحام وبطبيعة الحال عدم كفاءة وسوء تدبير النظام السعودي.

وحول انباء اخرى ادعت بان المسؤولين السعوديين وجهوا رسالة الى البعثة الايرانية حول الدفن الجماعي للمتوفين بسبب تفسخ الاجساد والحيلولة دون انتشار الامراض قال، اننا نفند هذا النبأ ايضا لان جثامين المتوفين من حجاجنا يجب الكشف عن هويتها ومن ثم تنقل الى البلاد. اننا نعارض تماما مثل هذا الامر ولن نسمح به رغم ان النبأ كاذب من الاساس.

واكد ان البعثة الايرانية قامت بتفقد جميع المراكز العلاجية تقريبا واضاف، ان السبب في التأني باعلان النتائج هو اننا الان وبعد ان تفقدنا جميع الاماكن بانتظار اجراءات السلطات السعودية لتسليم الجثامين والكشف عن هوياتهم.

 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :