رمز الخبر: ۱۲۱۰۸
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۹
اعتبر الدكتور سليمان منصور خطيب وامام بالأوقاف المصرية، تنظيم موسم الحج هذا العام دون المستوى وتكرار حوادث الدم فى موسم الحج يجعل الأمر مثير للغضب والإشمئزاز خاصة مع ردود الأفعال السعودية غير المنطقية.

وحمل منصور فى تصريح ل"فارس" السلطات السعودية مسئولية ضحايا ومصابي الحادث الأليم مطالبا بمحاسبة المسئول وإعلان الاخطاء بكل شفافية فعملية نقل المصابين لم تكن بالسرعة المطلوبة وهو ما أدي إلى إرتفاع عدد الضحايا ، لكن تحميل الضحايا المسئولية أمر غير مقبول شكلا وموضوعا وعلى السعودية البحث عن حلول مبتكره للحد من تلك الظواهر بشكل سريع .

وشدد منصور أنه على الأشقاء فى السعودية ألا يعتبروا المطالبة بحلول مبتكرة لتلك المشكلات، انتقاصا من جهدهم فى خدمة بيت الله الحرام، فهم بالفعل لا يدخرون أموالا فى هذا الشأن، لكن بعض العقبات لا يزيحها المال بقدر ما تزيحها فكرة خلاقة أو حيلة ماهرة أو تنظيم محكم".

مشيرا النظام السعودي يتحمل مسؤوليته فى الحفاظ على هذه الأعداد ما يزيد على 3000 حالة وفاة بأسباب مشابهة منذ عام 1990 حتى اليوم"، مؤكدا في الوقت نفسه أن "الجهود المبذولة للتوسعات، وتيسير مشقة الحج لا تخطئها عين".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :