رمز الخبر: ۱۲۱۰۵
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۶
خلال استقباله نظيره الفرنسي
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان التزام جميع الاطراف المعنية بالاتفاق النووي بين ايران ومجموعة "5+1" من شأنه ان يؤدي الى تطبيق الاتفاق وترسيخ اركانه.

واشار الرئيس روحاني خلال استقباله الاحد نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند في نيويورك الى الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 وقال: انه على جميع الاطراف الالتزام بتعهداتها لكي يطبق الاتفاق بشكل جيد وتترسخ اركانه.

واعتبر الرئيس روحاني المكانة الجغرافية المميزة لايران واستقرارها وامنها وطاقاتها والقوى العاملة الماهرة والمتعلمة فيها بانها تشكل اسسا مناسبة لتنمية العلاقات الثنائية، وقال ان ايران ترحب بتنمية العلاقات والتعاون السياسي والاقتصادي والثقافي مع فرنسا.

واشار الى بعض المواقف المشتركة بين ايران وفرنسا تجاه القضايا الاقليمية وقال: انه بامكان البلدين تكثيف مشاوراتهما في القضايا المتعلقة بمكافحة الارهاب وتعزيز السلام والاستقرار في سوريا واليمن ولبنان.

واعرب الرئيس روحاني عن شكره لتعاطف الرئيس الفرنسي بشان وفاة عدد كبير من الحجاج الايرانيين في مناسك الحج وقال ان حادثة منى كانت مرة ومؤلمة لكافة المسلمين خاصة الشعب الايراني والتي حدثت بسبب سوء الادارة وعلى الحكومة السعودية ان تعمل بمسؤولياتها القانونية والاخلاقية في هذا المجال.

 

** هولاند: ايران لاعب اقليمي كبير

من جانبه اشار الرئيس الفرنسي خلال اللقاء الى ان الاتفاق النووي حصل من خلال التعاون وحسن النية من قبل جميع الاطراف وقال: يجب ان تتركز جميع الجهود على التطبيق الدقيق والكامل لهذا الاتفاق.

واشار هولاند الى الزيارات المتعددة للوفود الاقتصادية الى طهران خاصة الوفد الاقتصادي الفرنسي الكبير وقال: يجب ان نوصل العلاقات بين طهران وباريس الى المستوى المنشود خطوة خطوة، وان للحكومة الفرنسية عزما راسخا لتنمية التعاون مع طهران.

واعتبر ايران لاعبا اقليميا كبيرا وقال ان ايران وخلال المرحلة الجديدة ونظرا لمكانتها الخاصة، بامكانها ان تقوم بدور متوازن في المنطقة.

واعرب الرئيس الفرنسي عن امله ان يتم خلال الزيارة القادمة للرئيس الايراني الى باريس، بحث سبل تنمية التعاون الثنائي بشكل واسع.

وقد بحث الجانبان خلال اللقاء حول الاوضاع في سوريا واليمن ولبنان.      

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :