رمز الخبر: ۱۲۰۹۶
تأريخ النشر: ۰۵ مهر ۱۳۹۴ - ۱۵:۲۳
اعتبر الرئيس الايراني، حسن روحاني، الحظر المفروض على ايران بانه كان خطأ من البداية، مؤكدا ضرورة التخطيط في الاجواء الجديدة لما بعد الحظر لايجاد تطور ملحوظ في العلاقات الشاملة بين ايران والاتحاد الاوروبي على اساس المصالح المشتركة.

وخلال لقائه رئيس المجلس الاوروبي 'دونالد تاسك' صرح الرئيس روحاني بان اعضاء الاتحاد الاوروبي تكبدوا اكبر الاضرار من جراء الحظر المفروض على ايران وفي المرحلة الجديدة لابد ان نعيد بناء العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي للتعويض عن الماضي.

ووصف الرئيس الايراني تنفيذ برنامج العمل المشترك الشامل بالمهم جدا في تطوير التعاون الثنائي وقال ان الخطوات التنفيذية واعداد الارضيات اللازمة لالغاء الحظر بحاجة الى تحرك جاد من قبل جميع الاطراف خاصة الاتحاد الاوروبي.

واشار الى التأثير الايجابي للاتفاق على التعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي من جهة والتعاون الثنائي لحل الازمات الاقليمية من جهة اخرى وقال: ان علاقات جيدة وتقليدية ربطتنا مع الاتحاد الاوروبي خاصة مع بعض الاعضاء ولابد ان نعمل على تعزيزها اكثر فاكثر.

واوضح، انه في المرحلة الثانية يمكننا ان نبحث حول كيفية التعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي بشان القضايا الاقليمية وفي الواقع فان الاتفاق بين ايران و 5+1 بعث الامل لاتخاذ خطوات مشتركة للتوصل الى نوع من التنسيق والتعاون المشترك بشان القضايا والمواضيع الهامة.

ووصف الرئيس روحاني، الارهاب بانه معضلة كبيرة جدا في المنطقة وقال، ان لم نفكر بحل قضية الارهاب فمن الممكن ان تمتد هذه الظاهرة الى مناطق اخرى ايضا.

وتطرق الى الاعمال الوحشية التي يقوم بها الارهابيون في سوريا وقال: لو نتفق على ان اعمال الارهابيين هي اكبر مشكلة في سوريا، فحينها سيسهل التوصل الى حل، ذلك لان التصدي للارهاب احوج ما يكون الى تعزيز الحكومة المركزية قبل كل شيء.

واكد ان المشكلة في سوريا تكمن في ان بعض الدول لا تعرف بعد ما هي الاولوية في سوريا.

من جانبه، اكد رئيس المجلس الاوروبي، دونالد تاسك، ضرورة تعزيز التعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي وقال: ان الغاء الحظر يعني تفضيل خيار التعاون على المواجهة والحفاظ على المصالح بدلا من الصراع.

ووصف تاسك الاتفاق النووي بانه نجاح هام لايران واوروبا والعالم اجمع وقال ان الاتحاد الاوروبي بذل كل جهوده لانجاح المباحثات وان حصيلتها كانت الخطوة الاولي لتنمية التعاون.

واشار الى اهمية تنفيذ هذا الاتفاق بصورة سريعة ودقيقة وقال ان تنفيذ هذه العملية ليس سهلا بل صعبا وبطبيعة الحال فان النجاح النهائي في متناول اليد في ظل ارادة وعزم الطرفين والتعاون والدعم من اوروبا.

وتطرق الى الظروف الصعبة التي تمر بها منطقة الشرق الاوسط وقال ان الاتحاد الاوروبي بحاجة الى تعاون ايران ولا يمكننا حل المشاكل من دونكم.

واشار رئيس المجلس الاوروبي الى استفحال الارهاب في سوريا وقال انا ايضا اوافقكم الراي بضرورة الوصول الى اولوية مشتركة في سوريا ونحن مستعدون للحوار مع ايران من اجل التوصل الى فهم مشترك وحلول بشان سوريا.

وقال تاسك ان الاتحاد الاوروبي مستعد للتعاون والتنسيق مع ايران لاعادة الاستقرار الي المنطقة من حيث ان الارهاب لم يعد مقتصرا على منطقة ما دون سواها وبات عالمي الطابع.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :