رمز الخبر: ۱۲۰۹۱
تأريخ النشر: ۰۵ مهر ۱۳۹۴ - ۱۵:۱۷
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني سوء ادارة السلطات السعودية في حادثة منى، وقال انه يجب على الحكومة السعودية ان تكون مضيفا جيدا لحجاج بيت الله الحرام وهي مسؤولة عن الحادث قانونيا وسياسيا وعليها تحمل المسؤولية بهذا الصدد.

وخلال لقائه حشدا من الايرانيين المقيمين في نيويورك، عزّى الرئيس روحاني بمصرع واصابة عدد كبير من حجاج بيت الله الحرام في الحادثين اللذين وقعا في المسجد الحرام ومنى في موسم الحج لهذا العام والذي راح ضحيتهما عدد كبير من الحجاج من ضمنهم الكثير من الحجاج الايرانيين.

وقال، ان هذه الاحداث المرة التي وقعت في المسجد الحرام ومنى مؤشر الى سوء الادارة، وينبغي على الحكومة السعودية ان تكون مضيفا جيدا لحجاج بيت الله الحرام وهي المسؤولة عن حوادث مكة من الناحية القانونية والسياسية وينبغي عليها تحمل المسؤولية.

واكد ان حادثة منى كانت مؤلمة لنا كثيرا واضاف، سنتابع القضية من الناحية السياسية والقانونية ومن اجل ضمان حقوق مواطنينا.

واوضح بانه طرح الموضوع مع الامين العام للامم المتحدة خلال لقائه معه والذي وعد باجراء المتابعات اللازمة لالزام الحكومة الحكومة العمل بواجباتها الانسانية والقانونية في متابعة اوضاع المتوفين والمصابين.

وفي جانب اخر من حديثه اكد الرئيس الايراني بان مرحلة الحظر قد ولت ولم تعد فاعلة وقال، انه ينبغي التخطيط للاستفادة المثلى من الاجواء التي تتاح بعد الحظر، ويتعين على الايرانيين المقمين في الخارج المبادرة لتوظيف استثماراتهم والمشاركة في تنفيذ المشاريع قبل الاخرين وان الحكومة ترحب بهذا الامر.

واعتبر ان الغالبية من الايرانيين تؤيد الاتفاق النووي حسب استبيانات الراي وقال، لقد توصلنا في المفاوضات الى جميع اهدافنا المبدئية وهو ما يعد فخرا للشعب الايراني.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :