رمز الخبر: ۱۲۰۸۳
تأريخ النشر: ۰۴ مهر ۱۳۹۴ - ۱۸:۲۴
أعلن وزير الصحة السعودي خالد الفالح ارتفاع عدد وفيات حجاج بيت الله الحرام في حادث مشعر منى يوم الخميس الماضي 24 ايلول/ سبتمبر إلى 769 وفاة والى 934 جريحا.

وقال في مؤتمر صحافي عقده، اليوم السبت، "إن أولى التحديات التي واجهتها وزارة الصحة هو حادثة الرافعة، والتي ذهب ضحيتها 111 حاجاً" ومئات المصابين. معلناً عن أن موسم الحج هذا العام خلا من الأوبئة والأمراض المحجرية.

وكان قد اصيب مساء الاربعاء 23 ايلول /سبتمبر اكثر من 204 حجاج بحالة إغماء، أثناء توجههم إلى جبل عرفات، نتيجة التزاحم الذي شهدته إحدى محطات قطار المشاعر، بسبب عطل فني في أحد أنظمة تشغيل القطارات بحسب السلطات.

"نيويورك تايمز": تدافع منى سببه إقفال المخارج لمرور سيارات "شخصيات مهمة"

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن شهود عيان ما يؤكد مسؤولية الإدارة السعودية عن الحادث، قولهم إن السلطات السعودية أغلقت المخارج بشكل مؤقت في المنطقة التي كانت تعج بالحجاج، ما تسبب بالإزدحام الذي أدى إلى التدافع.

كما نقلت "نيويورك تايمز" عن "خالد صالح"، أحد الموظفين الحكوميين السعوديين الذي هرع إلى المكان فور سماع الاستغاثات وصفارات الإنذار، أنه وجد "أعداداً ضخمة من الناس على الأرض بين قتيل وجريح". وقال الموظف السعودي: إن الحجاج أبلغوه أن عدداً من المخارج كانت قد أُغلقت لتمر سيارات "الشخصيات المهمة".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في بعثات الحج أن ممران تم إغلاقهما أمام الحجيج الخارجين من منى "لأسباب غير معروفة" وهو الذي أدى إلى وقوع الحادث المؤسف.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :