رمز الخبر: ۱۲۰۷۸
تأريخ النشر: ۰۴ مهر ۱۳۹۴ - ۱۸:۱۷
فند رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية، سعيد أوحدي، مزاعم صحيفة الشرق الاوسط السعودية التي حاولت دفع التهمة عن تقصير السلطات السعودية في مقتل وإصابة نحو 1800 حاج في حادثة منى بإتهامها للحجاج الايرانيين، واصفا عمل الصحيفة بعذر أقبح من ذنب.

وتعليقا على مزاعم الصحيفة السعودية التي قالت ان مسؤولا ايرانيا (مجهولا لم تذكر أسمه) صرح لها بأن نحو 300 حاج ايراني كانوا يسيرون خلف اتجاه الحجاج ما ادى الى وقوع كارثة منى، قال أوحدي في تصريح خاص لوكالة أنباء فارس: "ما اعلنته هذه الصحيفة بأن الحجاج الايرانيين هم السبب في كارثة منى ومقتل اعداد كبيرة من الحجاج أمر مغاير للحقيقة".

وأضاف: "هذه المزاعم عذر أقبح من ذنب، لأن النظام السعودي كان قد أغلق الطريق ليس فقط امام الحجاج الايرانيين، بل حتى أمام الحجاج الآخرين مثل حجاج الهند ونيجيريا ومصر وباكستان واندونيسيا".

وتابع رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية: "بغير الحجاج الايرانيين، فإن أكثر من 600 حاج من أفريقيا ونحو 200 حاج مصري كانوا من بين الضحايا في هذا الحادث، لذا توجيه اللوم للحاج الايرانيين بعيد عن المنطق والعقل".

وتسببت حادثة مشعر منى صباح أول أمس الخميس 24 ايلول/ سبتمبر بوفاة نحو 800 حاج وإصابة نحو 1000 آخرين.

كما اصيب مساء الاربعاء 23 ايلول/ سبتمبر اكثر من 204 حجاج بحالة إغماء، أثناء توجههم إلى جبل عرفات، نتيجة التزاحم الذي شهدته إحدي محطات قطار المشاعر، بسبب عطل فني في أحد أنظمة تشغيل القطارات.

اضافة الى ما سبق، فقد ادى سقوط رافعة إنشاءات عملاقة يوم 11 ايلول/ سبتمبر الجاري على حجاج بيت الله الحرام في الحرم المكي الى وفاة 111 حاجاً وإصابة 238 حاجاً آخر، بحسب الدفاع المدني السعودي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :