رمز الخبر: ۱۲۰۵۴
تأريخ النشر: ۰۱ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۵
اكد كبير مستشاري قائد الثورة في الشؤون العسكرية اللواء يحيى رحيم صفوي ان ايران في مجابهة مستمرة مع التكفيريين في كل مكان كالعراق وافغانستان وستكافحهم بالتأكيد أينما ظهروا لأنهم عملاء اميركا والكيان الاسرائيلي.

وقال اللواء صفوي ، في كلمة القاها بملتقى لكوادر قوى الامن الداخلي القديمة في طهران ، ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم على الدفاع الردعي ، مشددا ان لامواقف عدائية ضد اي بلد سوى الكيان الصهيوني العدواني والمختلق.

واضاف ، ان اميركا آلت الى الاحباط بعد احداث 11 سبتمبر / ايلول وفشل غزوها لافغانستان والعراق وقد تدنت قوتها وشأنها ومن ثم أجّج الارهابيون النيران في المنطقة بتمويل ودعم من بعض الدول العربية.

واشار الى التوازن الدولي وقال ، ان تغييرات قد طرأت على صعيد هيكلية القوة في النظام الدولي وان اميركا سعت الى تشكيل نظام احادي القطبية الا انها فشلت في تحقيق هدفها هذا.

وحول التطورات الجارية في سوريا قال، ان تعاونا وثيقا يجري بين ايران وروسيا حول الشأن السوري والتصدي للارهابيين العملاء في هذا البلد كما ان روسيا نجحت في استعراض قوتها في التطورات الاوكرانية ماأظهر عجز اميركا.

ولفت الى ان نفوذ ايران ومكانتها الجيوسياسية قد تعززت في المنطقة بعد مرحلة حرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) لذلك أبدى الاميركيون استعدادهم في منح الامتيازات لايران والجلوس الى طاولة المفاوضات كما ان الدول الاوروبية تسعى لتنمية علاقاتها مع طهران لانها ترمي تحقيق مصالحها وتنشيط اسواقها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :