رمز الخبر: ۱۲۰۵۱
تأريخ النشر: ۳۱ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۳:۲۰
انتقد البرلماني السابق عاطف المغاوري نائب رئيس حزب التجمع على عريضة الوضع فى الأراضي السورية ومعاناة الشعب السوري مطالبا المجتمع الدولى بوقف تلك المهازل التى تحدث هناك من دعم للتنظيمات الإرهابية من قبل عدد من الدول الكبري بالأمم المتحدة

وأضاف المغاوري فى تصريح ل"فارس" أنه يجب قف هذه الحرب المجرمة بحق الشعب السوري ورفع التدابير الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب كمقدمة لإرساء حل سياسي سلمي في سورية ، و تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي، ولا سيما القرارات 2170 و 2178 بالإضافة إلى القرار 2199 التي تلزم الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بقطع العلاقات مع التنظيمات الإرهابية، واتخاذ كامل الإجراءات الهادفة إلى تجميد وقطع مصادر التمويل عنها، ومنع عمليات تهريب الآثار والموارد والثروات والاتجار بها.

بالإضافة إلى ضرورة إيجاد آلية دولية صارمة لتطبيق كل القرارات ذات الصلة بالشأن السوري وتحديداً فيما يتعلق بدعم الإرهاب بكل أشكاله تضمن محاسبة الدول التي لم تلتزم بتطبيق قرارات مجلس الأمن، و تفعيل الآليات المنصوص عليها في ميثاق "اليونيسكو" من أجل استعادة الآثار السورية المنهوبة إضافة إلى اتخاذ اجراءات جادة لحماية التراث السوري المادي واللامادي ولاسيما الحفاظ على غنى النسيج المجتمعي السوري، بالتنسيق مع الحكومة السورية.

وشدد على ضرورة أن تعيد مصر والدول العربية العلاقات الدبلوماسية وفتح السفارات بهدف إعادة التواصل والحوار بين الشعب السوري وباقي الشعوب وضمان علاقات التعاون المشترك والتنمية من خلال المؤسسات الشرعية التي تمثل شعوبها.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :