رمز الخبر: ۱۲۰۲۹
تأريخ النشر: ۳۰ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۰
اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي الخامنئي ان معاقي الحرب الايرانيين (حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في عقد الثمانينات) يجسدون جرائم القوى الداعمة لنظام صدام.

وقال آية الله الخامنئي ، خلال تفقده لعدد من المعاقين بنسبة 70% والمصابين بقطع النخاع الشوكي في حرب السنوات الثمانية يوم الاحد على اعتاب ذكرى اسبوع الدفاع المقدس، ان هؤلاء المعاقين يعدون لوحة وصورة من مرحلة الاختبار التي اجتازها الشعب الايراني في تلك المرحلة التاريخية.

واعتبر قائد الثورة ان حضور المعاقين في المجتمع يبلور حقائق تاريخية ومعرفية وسياسية ودولية إبان تلك المرحلة من الاختبار التي اجتازها الشعب الايراني في حرب الدفاع المقدس.

واشار الى الآلام والمعاناة الجسدية للمعاقين واكد ان الاجر والثواب الذي ينالونه مضاعف ويتزايد بفضل هذا الاختبار الشاق.

واكد ان المعاقين جسدوا من جهة جرائم القوى التي قدمت الدعم لنظام صدام ومن جهة اخرى جسدوا شموخ وعظمة الامام الخميني الراحل (رض) والثورة التي استطاعت اعداد وتربية مثل هؤلاء الاشخاص من ذوي المكانة السامية وارسالهم الى الجبهات.

ووصف قائد الثورة الاسلامية الصبر الذي تتحمله زوجات المعاقين وتحملهم مشاكل وأعباء تقديم الخدمة للمعاقين بمثابة تضحية حقيقية وجهاد وملحمة.

ودعا الى الحفاظ على هذه الثروة المعنوية الهائلة والمواظبة في صونها.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :