رمز الخبر: ۱۲۰۲۳
تأريخ النشر: ۲۹ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۷
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان الكيان الصهيوني استغل الظروف المضطربة في المنطقة والنزاعات بين الدول الاسلامية للاساءة الى المسجد الاقصى.

وقال لاريجاني في اجتماع مجلس الشورى الاسلامي اليوم الاحد، لقد شهدنا خلال الايام الماضية ممارسات مسيئة من قبل قوات الكيان الصهيوني في قضية المسجد الاقصى في فلسطين المحتلة.

واضاف، يبدو ان الكيان الصهيوني قد استغل الظروف المضطربة بالمنطقة والاشتباكات والنزاعات القائمة بين الدول الاسلامية، للاساءة الى قبلة المسلمين الاولى.

وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان تواجد قوات كيان الاحتلال الصهيوني بكل وقاحة في قبلة المسلمين الاولى وحرمان المسلمين من العبادة في هذا المسجد حتى لساعات يعد اهانة كبرى لكل المسلمين.

وقال لاريجاني، للاسف اننا نشهد اليوم في العالم الاسلامي نوما او سباتا متعمدا كي لا يتم الاهتمام بقضية مهمة مثل المسجد الاقصى وقد استغل الكيان الصهيوني هذه القضية الى اقصى حد ممكن، لذا علينا ان ندرك بان هذه مسؤولية مهمة على عاتق كل المسلمين، ولحسن الحظ ان الشعب الايراني تعاطى بيقظة ازاء هذا السلوك الاجرامي وخرج بتظاهرات منددة.

واكد قائلا، ان مجلس الشورى الاسلامي يدين هذا العمل الشنيع الذي قام الكيان الصهيوني، ويدعو المحافل الدولية وكذلك منظمة التعاون الاسلامي للحضور جديا في هذه القضية والدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم.

وفي جانب اخر من حديثه اشار لاريجاني الى الحادث المؤسف لسقوط رافعة انشاءات عملاقة في الحرم المكي ومصرع وجرح المئات من حجاج بيت الله الحرام ومن ضمنهم بعض الحجاج الايرانيين، واضاف، ان هذا الحادث وقع بسبب قلة اهتمام وتقصير من جانب الحكومة السعودية.

واضاف، انه على الحكومة السعودية تحمل المسؤولية في هذه القضية وعليها ان تعلم بانه ينبغي ان توفر افضل الامكانيات لحجاج بيت الله الحرام، الا ان هذا الحادث كان على الاقل تقصيرا دفع ثمنه العالم الاسلامي كله.

وقال لاريجاني، اننا اذ نعزي اسر المتوفين في الحادث، نطلب من الحكومة السعودية متابعة هذه القضية على وجه السرعة وتوفير سبل الراحة للحجاج.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :