رمز الخبر: ۱۱۹۷۹
تأريخ النشر: ۲۵ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۸:۴۴
اعلن رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تصميمه على الحفاظ على الوضع القائم في المسجد الاقصى مؤكدا على انه لن يسمح بالتشويش على زيارات اليهود للموقع على حد زعمه.

وقال نتانياهو الاربعاء اثر اجتماع طارئ جمعه بوزراء ومسؤولين امنيين عقب يوم ثالث من المواجهات في باحة المسجد الاقصى بين قوات الاحتلال الاسرائيلية والفلسطينيين المرابطين بالاقصى، ان كيانه  متمسك بالحفاظ على الوضع القائم ولن يسمح بمنع زيارات اليهود للموقع.

وقال بهذا الصدد: "ان اسرائيل متمسكة بالحفاظ على الوضع القائم في جبل الهيكل (المسجد الاقصى) واسرائيل لن تسمح لمثيري الشغب بمنع زيارات يهود للموقع".

والوضع الراهن الموروث من حرب 1967 يجيز للمسلمين الوصول الى المسجد الاقصى في كل ساعة من ساعات النهار والليل، ولليهود دخوله في بعض الساعات، لكنه لا يجيز لهم الصلاة في الاقصى.

كما اعلن نتنياهو خلال الاجتماع الذي ارك فيه وزير الحلاب الاسرائلي موشي ياعالون، عن تشديد العقوبات بحق من يرمي قوات الاحتلال بالحجارة من الفلسطينيين، قائلا: "تقرر تشديد الاجراءات في العديد من المجالات، سيبحث تعديل قواعد الاشتباك وارساء عقوبة دنيا لرماة الحجارة وغرامات مهمة بحق القاصرين الذين يرتكبون هذه الجرائم ووالديهم" حسب تعبيره.

ويعترف الكيان الاسرائيلي الذي وقع معاهدة تسوية مع الاردن في 1994 باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في مدينة القدس.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :