رمز الخبر: ۱۱۹۶۸
تأريخ النشر: ۲۴ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۶
اكد النائب عن اهالي كنبدكاووس في مجلس الشورى الايراني سليمان عباسي على ضرورة الحكومة للقانون وتوجيهات قائد الثورة في دراسة الاتفاق النووي بالبرلمان معتبرا ان ذلك سيؤدي الى تعزيزه وترسيخه.

وقال عباسي ، في كلمة القاها امام عدد من الطلبة الجامعيين التعبويين (بسيج) يوم الاثنين ، ان التطورات الاهم التي تطرح على الصعيد العالمي هذه الايام تتمثل في مناقشة الاتفاق النووي في كل من ايران واميركا.

واضاف، ان تبيين وجهات النظر والانتقادات لاينبغي ان تفضي الى الادلاء برأي منفرد من قبل المسؤولين او الناس.

ووصف النتائج العامة للمفاوضات النووية ونهايتها عقب 12 عاما ،وفق توجيهات قائد الثورة ومساعي الجهاز الدبلوماسي والفريق الايراني المفاوض، بالايجابية.

ولفت الى ان النظرة الايجابية الى اجمالي الاتفاق النووي لاينبغي ان تعيق القيام بدراسة دقيقة لنص الاتفاق ومستقبل البلاد والتوازنات الاقليمية والعالمية في حال تنفيذه.

واكد النائب عباسي، ان المساعي تبذل لكي لاتضع الخدع الاحتمالية الغربية مشاكل على صعيد مستقبل البلاد.

وشدد ان مجلس الشورى الاسلامي يتحلى بالوعي واليقظة ازاء الحيل الاميركية والغربية وان النظرة الى هذا الامر بدقة ووعي لاتدع اي مجال للغرب في تنفيذ حيله في الاتفاق النووي مستقبلا.

واكد ان مجلس الشورى الاسلامي يتحمل مسؤولية المصادقة على جميع الاتفاقات والمعاهدات مع البلدان الاخرى وفق المادة 77 من الدستور لذلك ينبغي للحكومة تقديم لائحة الاتفاق النووي الى المجلس الذي ينظر في سياق المصالح الوطنية وازالة الغموض في الاتفاق.

وشدد ان التعاضد والتكاتف يضمن الحفاظ على المصالح الوطنية للبلاد مايؤدي الى تحقيق العزة والشموخ في الاتفاق النووي وفي المجالات الاخرى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :