رمز الخبر: ۱۱۹۴۱
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۳:۳۷
جريمة جديدة ينفذها الدواعش الإرهابيون في محافظة نينوى شمالي العراق ،غدروا فيها بمن أعلن توبته وفقا لأحكامهم في وقت سابق ليأمن عقابهم ،غير أن هذا العقاب سرعان ما نفذ على من قرر التوبة المشؤومة.

ووفقا لمصدر محلي في نينوى ،اقدم تنظيم داعش على اعدام ثلاثة ضباط كبار سابقين مع ابن احدهم وعضو مجلس محافظة سابق ،ممن اعلنوا توبتهم في وقت سابق من عشيرة المتيوت احدى العشائر العربية التي تتمركز في قرى ونواحي غرب الموصل.

وقال المصدر في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس ،إن "عناصر داعش نفذوا حكم الإعدام بحق كل من العقيد فيصل المتيوتي مدير شرطة ناحية البعاج والمقدم درزي المتيوتي احد ضباط شؤون الداخلية في مديرية شرطة قضاء سنجار والمقدم فلاح المتيوتي وولده جندي في الجيش العراقي ومحمد حسن المتيوتي عضو سابق في مجلس محافظة نينوى".

 


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :