رمز الخبر: ۱۱۹۳۵
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۲
وصف خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله محمد علي موحدي كرماني مزاعم اميركا بشان اجتثاث جذور تنظيم داعش الارهابي بالكاذبة معتبرا بان واشنطن بصدد ادارة هذا التنظيم الارهابي.

وقال موحدي كرماني في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران : ان اميركا تزعم بانها من خلال تحالفها الدولي بصدد اجتثاث داعش الا انها تكذب، معتبرا ان واشنطن بصدد استخدام داعش في اطار تحقيق مصالحها وليست بصدد القضاء على هذا التنظيم الارهابي.

واكد خطيب الجمعة ان اميركا بصدد ابقاء وادارة تنظيم داعش الارهابي لا القضاء عليه.

واشار امام جمعة طهران المؤقت الى الجرائم التي يرتكبها النظام السعودي في اليمن وقال: ان قلوب المسلمين وجميع احرار العالم قدجرحت وان الجرح لم يندمل بل شهد اتساعا ، داعيا حكام السعودية الى قراءة القرآن الكريم كما يقومون بتوصية قرائته لحجاج بيت الله الحرام .

واشار موحدي كرماني الى المشاهد الماساوية التي تعرضها الشبكات المرئية بشان هروب ابناء الشعبين العراقي والسوري من موطنهم ومنازلهم بسبب الجرائم التي ترتكبها عناصر داعش الارهابية متسائلا اين هم دعاة حقوق الانسان سيما المتشدقين بالاسلام ؟

واشار الى التظاهرات الغاضبة التي اجتاحت شوارع لندن احتجاجا على زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو والذي طالب المتظاهرون باعتقال نتنياهو بتهمة ارتكابه جرائم حرب في غزة ولرعايته الارهاب في العالم، وقال لقد سمعنا جمع 103 الاف توقيع ضد نتنياهو في بريطانيا تطالب بمحاكمته كمجرم حرب ومن هذا المنطلق يجب اطلاق شعار الموت لاسرائيل.

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي بين ايران و5+1 قال هناك مؤيدون ومعارضون كثيرون لبرنامج العمل المشترك الشامل ويجب ان يطوي مراحله القانونية في ايران واميركا ،نحن في هذه المرحلة والتي هي في وسط الطريق قد حققنا انتصارات ، القوى ال6 في العالم ارغمت على الاعتراف بانتصار الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ولفت خطيب جمعة طهران المؤقت الى امنيات اميركا في تطبيع علاقاتها مع ايران  للتغلغل في البلاد ونشر ثقافتها الفاسدة واقتصادها المنشود ومحاربتها الاسلام في البلاد محذرا من عدم الانخداع بالابتسامات الاميركية.

ولفت موحدي كرماني الى ان الادارة الاميركية تحلم بتطبيع العلاقات بين ايران والكيان الغاصب والسافك لدماء الاطفال والاعتراف به رسميا مشددا على ان كل هذه الاحلام ستلازمهم الى قبورهم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :