رمز الخبر: ۱۱۹۲۲
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۴۶
وصف رئيس مؤسسة تعبئة المستضعفين (بسيج) العميد محمد رضا نقدي اقامة علاقات صداقة مع اميركا لاجدوى منها سوى الشقاء والتخلف للبلدان الاخرى وان اقامة علاقات صداقة معها مقترح خاطئ يقدمه الاستكبار العالمي.

وقال نقدي، في كلمة القاها امام الكوادر التعبوية في تاكستان / غرب طهران/ ان جميع البلدان المتحررة في العالم اليوم تعتبر ايران رمزا للحرية وان قائد الثورة الاسلامية يعتبر نموذجا لمقارعة الاستكبار واحراز التقدم بين الشعوب المستقلة.

ولفت الى ان ايران التي كانت تستورد الكوادر الطبية من الخارج على عهد النظام الملكي البائد لكنها اليوم باتت قطبا لتقديم العلاج لمرضى يقدمون من 53 بلدا وان التجارب المكتسبة اثبتت ان اقامة علاقات صداقة مع اميركا لاتجلب سوى البؤس والشقاء للبلدان الاخرى.

واوضح ، ان الشعب الايراني كان على عهد النظام الملكي البائد يفتقد للاستقلال بسبب حضور المستشارين الاميركيين الذين كانوا يديرون شؤون البلاد في جميع المجالات الا ان الثورة الاسلامية استطاعت تحقيق التقدم للبلاد على جميع الصعد السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية وغيرها.

ووصف الشعب الايراني بالمتحرر وقد حقق التقدم على جميع الصعد العلمية المعقدة كالطاقة النووية والتقنية الفضائية وصناعة الاقمار الصناعية والمجالات الاخرى.

واكد ان ايران الاسلامية صاحبة الكلمة الاولى في منطقة غرب آسيا بحيث ان اميركا وبريطانيا لا دور لهما في المنطقة حاليا.

واعتبر ان السبب الرئيسي في تحول ايران الى قوة علمية عالمية يتمثل بالصمود والمقاومة الذي يبلوره الاسلام.

واكد ان الاسلام يمنح قوة هائلة للبلاد وان الاستقلال والشموخ والتقدم الذي احرزته ايران تحقق بفضل التمسك بالعقيدة رغم ان احكام الاسلام لم يتم تطبيقها على جميع الصعد.

ولفت الى ان الشعب الايراني يتمتع بالوعي واليقظة اليوم ولايستطيع الاستكبار العالمي ممارسة التغرير والتحايل معه لذلك فانه يمتلك تأثيرات كبيرة على صعيدي المنطقة والعالم بفضل تمسكه بنهج ولاية الفقيه ومبادئ الثورة الاسلامية التي فجرها الامام الخميني الراحل (رض) وحكمة توجيهات ونهج قائد الثورة الامام الخامنئي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :