رمز الخبر: ۱۱۹۲۱
تأريخ النشر: ۱۹ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۴۶
السيد حجت الله أيوبي يؤكد ضمن فعالية اختتام الدورة الأولى لمسابقة "نبي الرحمة" لتأليف السيناريو والنصوص على أن إنتاج الفيلم السينمائي "محمد رسول الله (ص)" يعتبر حدثا ثمينا في تاريخ السينما الإيرانية، وقد قدم للعالم الإسلامي خدمة كبيرة.

وخلال فعالية اختتام الدورة الأولى لمسابقة "نبي الرحمة" لتأليف السيناريو والنصوص قال السيد حجت الله أيوبي رئيس مؤسسة السينما الإيرانية: إن إقامة مسابقة "نبي الرحمة" لتأليف السيناريو والنصوص حدث جيد في السينما الإيرانية وأنا أعتبر أن إقامة هذه المسابقة مؤشر خير، وأنا أعتقد أن الثقافة الإيرانية قدمت خدمات كثيرة وذات قيمة كبيرة للدين الإسلامي الحنيف.

وأضاف أيوبي: إن الشعب الإيراني قدم كل ما لديه من ثقافة منذ الماضي وحتى يومنا هذا كهدية للإسلام، ولم يتوانى في تقديم أي شئ يساعد على تعريف العالم على الدين الإسلامي المبين.

أما عن عرض فيلم "محمد رسول الله (ص)" فقد قال أيوبي: تتجه السينما الإيرانية اليوم نحن التعريف بالدين الإسلامي الحنيف، وإنتاج فيلم "محمد رسول الله" للمخرج "مجيد مجيدي" دليل على هذا التوجه، فإنتاج هذا الفيلم له بركات كثيرة وقدم للعالم الإسلامي خدمة عظيمة.

وأردف رئيس مؤسسة السينما الإيرانية: إن عرض فيلم "محمد رسول الله" في مهرجان مونترال للأفلام عرض للعالم صورة جميلة عن الإسلام ونبي الرحمة محمد (ص). ولحسن الحظ نحن نشهد أن السينما الإيرانية أثبتت قدراتها للسينما العالمية من خلال فيلم يختص بالتعريف بالدين الإسلامي الحنيف.

يذكر أن فيلم " محمد رسول الله (ص)" الذي يروي طفولة النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) ويعتبر من أضخم الإنتاجات الإيرانية في القالب الديني والتاريخي وهو من بطولة نخبة من نجوم الفن الإيراني في مقدمتهم كاوه شجاع نوري ومهدي باكدل وسارة بيات و...


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :