رمز الخبر: ۱۱۹۱۵
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۹:۱۴
أطلق المنظِّر "الشرعي" السعودي لجبهة النصرة في سوريا التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي عبدالله المحيسني، شريطاً مرئياً يعرض مراسم تخريج الدفعة الأولى من «الأطفال المجاهدين»، متوعدا باقي مناطق سوريا الآمنة بالحرب والدمار.

ويظهر الإرهابي السعودي المحيسني وهو يخطب في الفتيان الذين أجبروا على الخضوع للتدريب والتنظير و«الأدلجة»، متوعداً أرجاء سورية الأخرى بأن «المارد الإسلامي استيقظ».

وذكرت مجلة «ذي لونغ وار جورنال» الأميركية المتخصصة في مكافحة الإرهاب أن معلوماتها تؤكد وجود 14 معسكراً مماثلاً لتدريب الأطفال في سورية والعراق على التكفير والتطرف، وأشارت إلى أنه على رغم أن معظم تلك المعسكرات يديرها تنظيم «داعش» الإرهابي، إلا أن بعضها تديره «جبهة النصرة» (فرع القاعدة في سورية)، والحزب الإسلامي التركستاني، و«جند الشام» الذي يهيمن عليه متطرفون من الشيشان.

وأوضحت أن عدد معسكرات تدريب الارهابيين بلغ في عام 2012 في سورية والعراق 130 معسكراً، 94 منها في سورية، و36 في العراق. ويشرف «داعش» على 62 معسكراً، منها 34 في العراق و28 معسكراً في سورية، فيما تدير «جبهة النصرة» 24 معسكراً في سورية، وتدير الجماعات التكفيرية الإرهابية المتحالفة الأخرى 44 معسكراً، 42 منها في سورية، واثنان في العراق.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :