رمز الخبر: ۱۱۹۱۲
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۹:۱۱
اعتبر الرئيس الايراني، حسن روحاني، سياسة الاقتصاد المقاوم بانها تشكل المحور الاساس لبرامج الحكومة الاقتصادية، معلنا بانه سيتم قريبا تشكيل لجنة الاقتصاد المقاوم برئاسة النائب الاول لرئيس الجمهورية.

واوضح الرئيس روحاني بان ظروف البلاد من الناحية الاقتصادية ستتغير بعد الاتفاق النووي وقد توفرت الارضية لحضور المستثمرين وموفري فرص العمل الاجانب وقال، اننا نشهد الان زيارات رؤساء ووزراء خارجية واقتصاد من مختلف الدول بمعية فرق اقتصادية واستثمارية كبيرة في ايران، وفي هذا السياق ينبغي على جميع مسؤولي المحافظات في البلاد الحضور بفاعلية والتعريف بمؤشرات محافظاتهم لاستقطاب الاستثمارات والمستثمرين الاجانب كي نتمكن من الاستفادة من الظروف الحاصلة بصورة جيدة.

وتابع الرئيس الايراني، ان قرار الحكومة هو تعزيز الاقتصاد المقاوم وسيتم قريبا تشكيل لجنة الاقتصاد المقاوم برئاسة النائب الاول لرئيس الجمهورية وتجري المصادقة على اطرها في الحكومة، وينبغي علينا جميعا المشاركة لاضفاء المزيد من التحرك على سياسات الاقتصاد المقاوم.

واكد على استثمار منطقة اينجة برون الاقتصادية الحرة وتحويلها الى مركز للتجارة مع دول اسيا الوسطى والدول المطلة على بحر قزوين وقال، انه لو تمكنا من ايجاد اتصال جيد بين هذه المنطقة ودول اوراسيا فبامكاننا الاستفادة جيدا من منطقة اينجة برون.

واشار الى ان دول منطقة اسيا الوسطى والقوقاز يمكنها ايجاد تحول في صادرات البلاد وقال، انه ينبغي العمل لتفعيل هذا المجال وحل بعض المشاكل القائمة ومن ضمنها سكك الحديد.

واكد ضرورة القيام بالكثير من الاجراءات لتنشيط السياحة في البلاد واضاف، ان شمال البلاد محط اهتمام السياح المحليين والاجانب ولكن ليست هنالك لغاية الان امكانيات كافية لاستقطاب السياح حيث ينبغي علينا توفير الامكانيات واستقطاب السياح خاصة من منطقة اسيا الوسطى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :