رمز الخبر: ۱۱۹۰۳
تأريخ النشر: ۱۷ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۸:۵۸
اكد رئيس مؤسسة التعبئة (بسيج) في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد محمد رضا نقدي بان الاتفاق النووي سيصب في مصلحة العدو في حال عدم الغاء الحظر المفروض على ايران.

وقال العميد نقدي في تصريح له اليوم الثلاثاء، ان الاعداء الذين كانوا يختفون في الماضي وراء الجماعات الارهابية ونظام البعث العراقي وبعض الدول، قد برزوا اليوم الى العلن للاصطفاف في مواجهة الشعب الايراني.

واعتبر بعض دول مجموعة "5+1" بانها هي نفسها اعداء الامس وقد اصطفت اليوم امام ايران وراء طاولة المفاوضات وقال، من السذاجة لو تصور احد بان مشكلة هذه الدول معنا هي حول القضية النووية او قضايا المنطقة بل القضية هي المواجهة بين الكفر والاسلام.

واشار الى ان فكر الثورة الاسلامية آخذ بالانتشار في العالم وان الدول اخذت تخرج من الهيمنة الاميركية واحدة بعد اخرى واضاف، ان فكر الثورة الاسلامية هو البداية لنهاية الهيمنة الاميركية على العالم وهنالك في عالم اليوم لنا بفضل هذا الفكر فدائيون للولاية، بحيث لو ارتكبت اميركا اي خطأ فانها سوف لا تتصور حتى من اي مكان من العالم ستتلقى الصفعة.

واوضح نائب القائد العام للحرس الثوري بانه لو كانت مشكلتنا مع اميركا حول القضية النووية لتغير سلوكها بعد الاتفاق النووي، الا انها وعلى العكس من ذلك، اذ انها لو كانت تطلق التهديدات كل 3 اشهر اصبحت الان تطلقها يوميا 3 مرات.

واشار الى تصريحات المسؤولين الاميركيين القاضية بالابقاء على الحظر ضد ايران، مؤكدا انه "اذا لم يتم الغاء الحظر ستكون نتيجة المفاوضات لمصلحة العدو 3-0 ".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :