رمز الخبر: ۱۱۸۹۰
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۹:۵۶
اكد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو اليوم الاثنين انه وفقا لخارطة الطريق التي تم الاتفاق حولها مع ايران فان الوكالة ستقدم حتى منتصف ايلول سبتمر اسئلتها واستفساراتها بشان الايضاحات التحريرية التي قدمتها ايران .

وفي مؤتمر صحفي اليوم في ختام الجلسة الافتتاحية لمجلس حكام الوكالة قال امانو ان الوكالة ستقدم الى طهران حتى منتصف ايلول سبتمبر اسئلتها واستفساراتها المحتملة حول ايضاحات ايران.

وقال امانو في هذا الاطار ان ايران قدمت ايضاحاتها التحريرية حول المواضيع العالقة ونحن نقوم بدراستها وسنقدم اسئلتنا واستفساراتنا الى طهران حتى منتصف ايلول سبتمبر.

وردا على سوال حول ما اذا كانت الوكالة تلمس توجها جديدا من قبل ايران قال امانو: نعم ، هناك توجه جديد لاننا نقوم حاليا بتطبيق اتفاق جديد تم التوصل اليه في 15 تموز ونحن ننتظر من ايران ان تطبق خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها فضلا عن برنامج العمل المشترك الشامل. 

وردا على سؤال حول توقعاته عن موعد رفع الحظر عن ايران قال امانو ان تحديد موعد رفع الحظر ليس من مسؤولياتنا فالوكالة منظمة تقنية وتمارس نشاطاتها استنادا الى الحقائق التقنية وتقييماتها فحسب .

وتابع انه لايمكنه ان يخمن كم ستستغرق عملية التزام ايران بتعهداتها في برنامج العمل المشترك الشامل وقال : اذا كان الاستفسار عن المدة التي ستسغرق فعلينا ان نقول ان ذلك يتوقف بشكل كبير على الجانب الايراني وسرعة القيام بالاجراءات اللازمة فعلى سبيل المثال كم سيستغرق الحد من مخزونها من اليورانيوم او كم سيستغرق ازالة اجهزة الطرد المركزي .

وحول تسوية قضية الابعاد العسكرية المحتملة قال امانو ان التوصل الى تلك النقطة يحتاج الى القيام باعمال كثيرة من بينها دراسة الايضاحات التحريرية لايران وشفافية المعلومات وعقد اجتماعات تقنية ثنائية واضاف ان تسوية قضية الابعاد العسكرية المحتملة يستلزم حصول الوكالة على صورة واضحة عن القضية.

وعن مزاعم عمليات البناء في موقع بارجين العسكري قال مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية اننا شهدنا عن طريق الاقمار الاصطناعية بعض الانشطة في هذا الموقع وان هذه الانشطة تضعف قدرة الوكالة على اختبار الصدقية . وعلى كل حال اننا لم نتمكن من الوصول الى هذا الموقع وقد تلقينا هذه المعلومات عن طريق صور الاقمار الاصطناعية.

وحول الاتفاق الثنائي السري بين ايران والوكالة الدولية للطاقة ومطالبة اعضاء الكونغرس بالحصول على نص الاتفاق اكد امانو سرية فحوى هذا الاتفاق وقال:  لحد الان لم تقدم اية دولة طلبا للكشف عن فحوى هذا الاتفاق .  


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :