رمز الخبر: ۱۱۸۸۲
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۹:۲۶
اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني أمن واستقرار العراق من أمن واستقرار ايران، مؤكدا على التصدي للارهاب والتدخل الاجنبي بالمنطقة.

وخلال استقباله السفير العراقي الجديد في طهران راجح صابر الموسوي وتسلمه منه اوراق اعتماده، اكد الرئيس روحاني بان امنيتنا ان نرى استتباب الامن والاستقرار التام في العراق وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استخدمت على الدوام قدراتها وطاقاتها من اجل ارساء الامن والاستقرار في العراق في اطار رغبة وطلب الحكومة والشعب العراقي.

واضاف، رغم اننا نعتقد بان المسؤولية الرئيسية لبسط الامن ملقاة على عاتق الحكومة والشعب العراقي الا اننا سوف لن نتوانى عن تقديم اي مساعدة ممكنة للبلد الصديق العراق.

واكد الرئيس الايراني اهمية العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والبلد الجار والصديق والشقيق العراق واضاف، لاشك ان امن واستقرار العراق هو بمثابة امن واستقرار ايران.

واشار الرئيس روحاني الى الطاقات والامكانيات الكثيرة المتوفرة لتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية وقال، اننا نرغب باستمرار العلاقات المتنامية بين البلدين في جميع المجالات.

واكد الرئيس الايراني بانه ينبغي اجتثاث جذور الارهاب وازالة التدخل الاجنبي في المنطقة واضاف، ان امنيتنا هي انتصار الشعب العراقي في محاربة الارهاب وتعايش جميع القوميات والمكونات العراقية في اطار شعب واحد وفي منتهى الامن والاستقرار.

من جانبه سلم السفير العراقي الجديد في طهران اوراق اعتماده للرئيس الايراني واعتبر ايران بمثابة وطنه الثاني، لافتا الى ان الشعب العراقي لمس اكثر فاكثر خاصة خلال الاعوام الاخيرة وفي محاربة الارهابيين مشاعر الاخوة والانسانية من الشعب الايراني، موجها الشكر والتقدير نيابة عن الحكومة والشعب العراقي للحكومة والشعب الايراني.

وقال السفير الموسوي، ان الشعب العراقي لن ينسى ابدا امتزاج دماء الايرانيين المراق على الارض مع دماء العراقيين في خندق محاربة الارهاب والدفاع عن المقدسات الاسلامية.

واضاف، ان الاعداء بذلوا الكثير من المحاولات لاثارة الخلاف والشقاق بين الشعبين الا اننا نتقدم الى الامام نحو تنمية علاقات الصداقة في ظل الاهتمام الجاد من قبل حكومتي وشعبي البلدين.

وهنأ السفير العراقي لمناسبة الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة "5+1" واعتبر هذا الانتصار بانه متعلق بجميع الشعوب الاسلامية، معربا عن ثقته بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتقدم الى الامام لتحقيق المزيد من التقدم في ظل السير على نهج الامام الراحل وقيادة قائد الثورة الاسلامية وادارة الرئيس روحاني.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :