رمز الخبر: ۱۱۸۵۱
تأريخ النشر: ۱۲ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۵۰
عدّ الرئيس الايراني حسن روحاني تحقيق النصر في حرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) والمفاوضات النووي دليل على العناية الالهية لهذا الشعب والبلاد.

وقال روحاني ، خلال لقائه اسرة الشهداء قمي والتي استشهد 4 من اعضائها في حرب السنوات الثمانية وكذلك والدتهم في مكة المكرمة عام 1986 ، ان هذا الشعب استطاع دون اي دعم اجنبي والاعتماد على طاقاته الداخلية واتباع نهج قائد الثورة تحقيق النصر مايؤكد العناية واللطف الالهي لهذا الشعب.

واشاد باسرة الشهيد وقال ان هذه الاسرة قدمت 5 شهداء للثورة الاسلامية، موضحا ان الايمان والعقيدة التي حملها والد ووالدة هذه الاسرة لها الفضل في تربية مثل هؤلاء الابناء سواء الشهداء او الاحياء مدعاة للخير والبركة لعامة الشعب.

واكد على ضرورة ان يكون الجميع في خط الدفاع عن قيم الثورة والشهداء والاستمرار على ذات النهج الاصيل ، موضحا ، ان الشعب الايراني سواء في مرحلة الدفاع المقدس او بعدها لاسيما خلال الاعوام الاخيرة دافع عن حقوقه في الموضوع النووي وقد حقق الانتصار على المستكبرين رغم عدم وجود داعم خارجي له مايؤكد عنايه الله تعالى له. 

 

اهالي محل پس از خروج روحاني از منزل شهيدان قمي به استقبال رييس‌ جمهوري رفته و براي دولت تدبير و اميد آرزوي موفقيت كردند.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :