رمز الخبر: ۱۱۸۴۵
تأريخ النشر: ۱۱ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۹:۱۷
أكد مصدر عسكري يمني أن قوات الجيش واللجان الشعبية يحققون تقدما كبيرا في منطقتي الضباب وكلابة بمدينة تعز، وسط فرار جماعي لعناصر القاعدة ومرتزقة العدوان السعودي.

وقتل القائد الميداني لمرتزقة العدوان والقيادي في حزب الاصلاح في تعز المدعو عبده محمد دبوان الملقب بالدبواني في قذيفة آر بي جي اطلقها رجال اللجان الشعبية.

وتشير المعلومات إلى مقتل عدد من المسلحين وفرار آخرين منهم إثر اشتباكات عنيفة لاتزال قائمة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في شارع الكمب الواصل بين مبنى المحافظة والبوابة الغربية لمعسكر التشريفات القريب من القصر الجمهوري.

هذا وتتعرض مدينة تعز الى غارات عنيفة من قبل العدوان السعودي في محاولة لمساعدة عملائه على الارض.

وقال مصدر أمني إن العدوان على تعز طال نادي الصقر الرياضي وجبل الجرة وموقع الدفاع الجوي بحي الزنقل في مديرية المظفر ومنازل المواطنين في حبيل سلمان ومدخل مدينة النور ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.

واضاف المصدر أن القصف طال منزل نجل القيادي المؤتمري عبدو الجندي.

كما شنت السعودية غارات على محافظة عمران مستهدفة شبكة الاتصالات ولواء العمالقة اضافة الى جبل عاهم ومديرية حرض في محافظة حجة.

من جهة أخرى قتل 7 من المرتزقة وأصيب العشرات في غارة للطيران السعودي استهدفت مواقع حلفاءه في جبل ماس بمديرية الجدعان بمحافظة مأرب.

وقالت مصادر عسكرية إن عددا من الآليات المدرعة التابعة لميشيات عبد ربه منصور هادي دمرت خلال الغارة التي أثارت إنقساما في صفوف عملاء السعودية حيث تبادلوا الاتهامات فيما بينهم، ويتهم انصار هادي حزب الاصلاح بأنه هو من يعطي احداثيات للطيران السعودي لقصف مواقعهم وذلك لابعادهم عن منافسة الحزب في مأرب.

وهذه الغارة تأتي بعد سلسلة مشابهة، حيث أغارت السعودية على مواقع ومعسكرات لمجموعات مسلحة مؤيدة لها في أبين ولحج.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :