رمز الخبر: ۱۱۸۳۵
تأريخ النشر: ۱۰ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۲:۳۹
اعلن القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري بان القوات المسلحة الايرانية ستجري 20 مناورة العام الجاري وفقا للخطط الموضوعة.

وقال اللواء جعفري في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، للاسف هنالك بعض الاستنتاجات تقول بان المفاوضات (النووية) وفرت الامن للشعب في حين ان هذا النوع من الاستنتاج لا يعتبر من العناصر الاساسية لقوة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واعتبر المنجزات الصاروخية والبحرية بانها عامل ردع واضاف، ربما يلغى القرار (2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي حول ايران) والاتفاق (النووي) بعض القرارات السابقة الا اننا نعلم بان القرارات لم توفر قدرة الهجوم على ايران.

واكد اللواء جعفري بان المسؤولين الاميركيين قلقون جدا من المواقف الثورية والصمود والمقاومة الاسلامية.

وتابع القائد العام للحرس الثوري بان القلق بعد الاتفاق النووي هو ان يتصور البعض بان عداء اميركا لنا قد انتهى او انخفض.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :