رمز الخبر: ۱۱۴۲۴
تأريخ النشر: ۰۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۵
قالت حركة أنصارالله أن النظام السعودي أرسل أكثر من 2000 أرهابي سجين الى اليمن بعد تدريبهم في معسكرات جازان، لإثارة الفتنة الطائفية و تفجيرالمساجد.
وفي تصريح خاص لوكالة أنباء فارس قال القيادي في حركة أنصارالله رحمن كريم الهشامي أن جهاز الاستخبارات السعودي أرسل المرتزقة لأشعال الفتنة بين السنة و الشيعة معتبرا أن الوعي الذي يملكه الشعب اليمني سوف يعرقل هذه المؤامرات.

وتابع القيادي في حركة أنصارالله أن قوات الحركة في صنعاء تمكنت من اعتقال مجموعة أرهابية مدعومة من قبل السعودية والامارات لتفجير الكنائس في البلاد معتبرا أن هذه الخطة جائت لتشويه سمعة أنصارالله.
وأشار الهشامي الى تفجير جامع الفيض الحتمي في صنعاء وقال أن تخطيط تفجير المسجد جاء بأمر سعودي.
وصرحت المصادر أن الإنفجار الإرهابي أدى إلى استشهاد ثلاثة مواطنين كحصيلة أولية، في حين تم إسعاف عدد من الجرحى إلى مستشفيات العاصمة.
وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تواصل البحث والمتابعة والتحري عن مرتكبي الجريمة الإرهابية البشعة التي تطال الأبرياء من المدنيين وتتنافى مع قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف الذي يجرًم ويحرًم الاعتداء على النفس البشرية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :