رمز الخبر: ۱۱۴۱۶
تأريخ النشر: ۰۷ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۱۵
قال رئيس مركز الابحاث والدراسات الاستراتيجية التابع لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان قرار مجلس الامن حول تحديد امكانيات ايران الدفاعية مرفوض ولايمكن الرضوخ لمثل هذه القرارات.

واشار ولايتي ، في تصريح ادلى به على هامش استقباله لوفد علمي من حركة عدم الانحياز يوم الاربعاء ، الى فرض قرار لمجلس الامن قيودا على الامكانيات الدفاعية في ايران وقال، ان هذا القرار لاسيما ماورد فيه حول سلاح الصواريخ مرفوض من قبل ايران.

ووصف هذا القرار بانه تم التصويت عليه بتاثير من الدول التوسعية والغربية الطامعة بهدف زعزعة القوة الدفاعية وفرض رغباتها على ايران.

وشدد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن ترضخ لهذا القرار وان اميركا وحلفاءها ومنفذي سياساتها لايريدون البقاء للجمهورية الاسلامية الايرانية او البقاء مع الخضوع لهيمنتهم وهو مايتعارض مع اهداف الثورة الاسلامية.
واعتبر ولايتي خطوة مجلس الامن هذه بانها ترمي لسلب ايران هويتها الاسلامية واستقلالها ووحدة اراضيها وانها لن ترضخ لمثل هذه القرارات بالتاكيد.

وفي سياق آخر اعلن ولايتي عن اقامة مؤتمر للاطباء المسلمين وقال، ان هذا المؤتمر سيشارك فيه 300 طبيبا من مختلف البلدان الاسلامية وسينعقد بصورة دورية كل عامين لافتا الى ان مدينة مشهد ستستضيف الدورة الاولى للمؤتمر ومن ثم سينعقد في طهران وبعدها في شيراز.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :