رمز الخبر: ۱۱۴۱۲
تأريخ النشر: ۰۷ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۶
خلال استقباله موغريني
اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني اتفاق فيينا استعراضا لقدرة الدبلوماسية علي حل الخلافات والمشاكل الدولية، مؤكدا ضرورة التركيز علي التنفيذ الدقيق والكامل للاتفاق النووي لتستفيد شعوبنا وشعوب العالم الاخري من ثمارها.
وقال الرئيس روحاني لدى استقباله اليوم الثلاثاء منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني، انه مثلما بذلت الجهود لحصول الاتفاق فانه علينا التركيز ايضا علي تنفيذه الدقيق والكامل لتستفيد شعوبنا وشعوب العالم الاخري من ثمارها.

واشار الرئيس الايراني الي المفاوضات الشاقة والمكثفة التي خاضها المفاوضون من الطرفين للوصول الي الاتفاق النووي وقال، ان الاتفاق الحاصل سيكون مهما جدا ومؤثرا لمستقبل علاقات المنطقة واوروبا والعالم.
واعرب الرئيس روحاني عن امله بان يشكل اتفاق فيينا انموذجا لحل وتسوية سائر قضايا المنطقة والعالم واضاف، ان هذا الاتفاق حمل رسالة السلام لكل دول العالم وشكل دليلا علي ان الاتفاقات الدولية مازالت مؤثرة فيما لو روعيت فيها العدالة وان المفاوضات يمكنها ان تؤدي الي حل وتسوبة المشاكل السياسية.
واشار الي العلاقات التاريخية بين ايران والدول الاوروبية وقال، ان الايرانيين وبناء علي مبادئهم الثقافية والدينية والوطنية ملتزمون بعهودهم وان التنفيذ الدقيق لاتفاق فيينا بعد تخطي مراحل المصادقة من قبل الطرفين، يساعد في تطوير العلاقات بين بما يليق بالجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي.
واضاف، من الصحيح ان الرقي بمستوي العلاقات الاقتصادية والتجارية في متناول اليد واسهل من سائر العلاقات الثنائية، ولكن في ضوء الطاقات العالية للجمهورية الاسلامية الايرانية فان العلاقات العلمية والتكنولوجية والثقافية والسياسية مع الاتحاد الاروبي يجب ان تشهد تحولا ايضا.
واشار رئيس الجمهورية الي الفظائع الماساوية التي تحدث ضد بعض شعوب المنطقة واضاف، ان احدي الثمار الاخري لتنفيذ اتفاق فيينا، هو التعاون للعمل بالالتزام الجسيم الملقي علي عاتقنا امام البشرية كلها والاهداف الانسانية لمكافحة الارهاب ووقف الحروب واراقة الدماء بحق الابرياء.
واكد الرئيس الايراني بان اتفاق فيينا لا يضر باي دولة ومن ضمنها دول المنطقة واضاف، لقد توفرت الفرصة لنقلل النظر الي الماضي ونفكر بمستقبل يمكنه توسيع المصالح المشتركة والجماعية علي اساس العلاقات المبنية علي الاحترام المتبادل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :