رمز الخبر: ۱۱۴۰۰
تأريخ النشر: ۰۶ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۲
اكد السفير الايراني في الكويت علي رضا عنايتي على ضرورة تعزيز التعاون بين اوساط الامة الاسلامية داعيا الي التوجه نحو العمل الانمائي واستغلال الموارد الطبيعية والكوادر الانسانية.

وفي حوار خاص اجرته معه صحيفة الجريدة تطرق عنايتي الي شؤون عديدة في المنطقة ، مؤكدا اهمية تطوير العلاقات الاقتصادية و الفرص الاستثمارية المتاحة بين بلدانها.

وحول العلاقات بين الكويت والجمهورية الإسلامية إلايرانية، قال "ان العلاقات بين البلدين شهدت تطورا بعد زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى إيران قبل سنة ، حيث هناك رؤى متطابقة بين الطرفين في المجالات السياسية ومكافحة الإرهاب والقضاء عليه وكذلك هناك رؤى متقاربة في الشأن العراقي وقد تم تشكيل لجنة سياسية بين الطرفين بعد الزيارة كما ان الزيارات متواصلة بين البلدين".
واكد الحاجة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ، لافتا الى أن حجم التبادل التجاري ارتفع من 200 مليون دولار إلى 400 مليون دولار.
واشار الى العلاقات الثقافية والعلمية ووصفها بالمتطورة ، موضحا انها شهدت تبادل العديد من الزيارات كما ان هناك لجنة للصداقة بين الجانبين.

وردا على سوال حول اجتماع الجنة العليا لمناقشة قضية الجرف القاري ،قال" ان هذا الملف مفتوح بين البلدين، ويتم بحثه في اللجنة العليا."

وحول الاتفاق  النووي وتاثيراته في ايجاد حلول للملفات المعقدة في سوريا ولبنان و العراق قال" ان دخولنا في المفاوضات مع الاطراف الاخرى اقتصر على الموضوع النووي وبهذا الاتفاق طوينا صفحة طالما اثار الآخرون الشكوك والريبة عنها وبإمكاننا أن ندخل في حوارات أو تعاون إقليمي من شأنه ان يؤدي إلى احلال مزيد من الاستقرار في المنطقة."


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :