رمز الخبر: ۱۱۳۷۶
تأريخ النشر: ۰۴ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۹
أكد عضو الهيئة القيادية في المجلس الأعلى الاسلامي العراقي السيد صدر الدين القبانجي ان" ما نشهده اليوم من ممارسات إجرامية على يد عصابات داعش ، إنما هو امتداد للفكر الظلامي الوهابي التكفيري ، بل هو نفسه وتطبيقات على أرض مختلفة " .
وقال السيد القبانجي لدى لقائه عددا من الاعلاميين في النجف الأشرف  ان " استذكار فاجعة هدم القبور هو استذكار النواة التأسيسية للمنهج التكفيري الذي بدأته الوهابية في هذا العصر " .
وفي سياق ذي صلة بين السيد القبانجي ، حيث تطور الأمر من اعتبار البناء على القبور بدعة الى تكفير زيارة قبور الأولياء والصالحين ، واستباحة دماء الزائرين وذراريهم ونسائهم .
واشاد " بتطور الوعي والارادة لدى الشعوب الإسلامية وبخاصة لدى شيعة أهل البيت {literal}{{/literal}ع{literal}}{/literal} في مواجهة المد التكفيري ، وهو ما قاله تعالى "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره" ، حيث نشهد نور أهل البيت {literal}{{/literal}ع{literal}}{/literal} وأفكارهم يمتد ويشع عالميا وبسرعة عالية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :