رمز الخبر: ۱۱۳۷۰
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۴:۰۵
يبدو ان صناع القرار في العراق باتوا على قناعة بان مشكلة البلاد الامنية لها جذور سياسية، وبالتالي فهي بحاجة الى تحرك سياسي للتخفيف من اثارها، هذا التحرك وكما يرى سياسيون جسده الاتفاق النووي الايراني مع دول خمسة زائد واحد.

حيث قال النائب في البرلمان العراقي عن التحالف الوطني رزاق الحيدري في حديث لمراسل وكالة انباء فارس، ان المشكلة الامنية في البلاد منشأها سياسي بحت، لافتا الى ضرورة استثمار الاتفاق النووي الايراني مع الدول الكبرى سياسيا لتمتين علاقات بغداد مع تلك البلدان.

واضاف الحيدري ان الاتفاق النووي الايراني سينعكس على الاستقرار في المنطقة من ضمنها العراق مما سيحجم من دور الكيان الاسرائيلي، مشيرا الى ان لهذا الكيان دورا خبيثا في المنطقة من خلال الترويج الى ان هذا البرنامج عسكريا وخطيرا مما ولد مخاوف لدى بعض الدول العربية من بينها بلدان الخليج الفارسي .

وتابع الحيدري قائلا " ان تلك المخاوف انعكست حتى على علاقات تلك البلدان مع العراق سيما وان للاخير علاقات طيبة مع طهران .

وختم الحيدري حديثه على ضرورة الاستفادة من هذا الاتفاق من قبل ساسة العراق وتوظيفه لصالح مصلحة الشعب العراقي من خلال استغلال الاجواء الرطبة التي خلفها هذا التطور.

يذكر ان ايران ودول خمسة زائد واحد توصلوا الى اتفاق بشأن برنامج طهران النووي السلمي، بعد سلسلة من المحادثات استمرت لسنين طويلة .



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :