رمز الخبر: ۱۱۳۶۸
تأريخ النشر: ۰۳ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۴:۰۴
اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو بان مجلس الامن الدولي فشل في القيام بواجباته تجاه القضية الفلسطينية بسبب افتقاده للارادة السياسية اللازمة.
جاء ذلك في كلمة للسفير خوشرو في الجلسة العامة لمجلس الامن الدولي حول الشرق الاوسط والقضية الفلسطينية، القاها بالنيابة عن حركة عدم الانحياز.

واكد ممثل ايران الدائم لدي الامم المتحدة دعم الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وضرورة اقامة دولة فلسطين المستقلة.

واشار الى معاناة الشعب الفلسطيني على مدى 67 عاما مضى على ادراج القضية الفلسطينية في جدول اعمال منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وقال، ان حركة عدم الانحياز ترى بان ما ادى الى فشل مجلس الامن الدولي في القيام بواجباته تجاه القضية الفلسطينية هو افتقاده للارادة السياسية اللازمة.

واشار الى جرائم الكيان الصهيوني وسياساته العنصرية واجراءاته التعسفية خاصة خلال عدوانه العام الماضي على اهالي غزة العزل وهو ما اكده ايضا تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة للمفوضية العليا لحقوق الانسان وقال انه وفقا للوثائق التي استند اليها التقرير فان الجيش الاسرائيلي ارتكب جرائم حرب وانتهك المبادئ والمعايير الدولية وتجاهل ابسط الحقوق الانسانية في عدوانه على غزة.

واضاف خوشرو، انه على هذا الكيان تحمل مسؤولية ممارساته الا ان اي اجراء دولي لم يتخذ لغاية الان ضده وان عدم معاقبته امر لا يمكن تبريره باي شكل من الاشكال.

واكد السفير الايراني بان مجلس الامن لا يمكنه ان يستمر في موقفه الانفعالي تجاه هذه الازمة التي تعرض الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط للخطر ولا بد ان يقوم بمسؤولياته وفق ما ينص عليه ميثاق الامم المتحدة ويوفر ارضية اقرار السلام الدائم والعادل في الاراضي الفلسطينية.

واكد علي مواقف حركة عدم الانحياز في ادانة الاعتداءات المتكررة للكيان الاسرائيلي على الحدود اللبنانية وانتهاكه لسيادة لبنان واحتلاله لهضبة الجولان.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :