رمز الخبر: ۱۱۳۵۹
تأريخ النشر: ۰۲ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۴:۵۴
نفذت الشرطة التركية حملة أمنية موسعة على عدة مناطق، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، أسفرت عن اعتقال المئات من المشتبه بهم، فيما أدى تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن ومسلحين في إسطنبول إلى مقتل امرأة، حسب "سكاي نيوز عربية".
وقال مكتب رئيس الوزراء التركي إن العملية الأمنية التي شملت 13 إقليما واستهدفت تنظيم "داعش" وحزب العمال الكردستاني، أسفرت عن اعتقال 251 مشتبها بهم على الأقل.

وأضاف المكتب في بيان: "عازمون على التصدي لتنظيم داعش والمقاتلين الأكراد على حد سواء".

ونقل مراسلنا عن مصادر رسمية، أن قوات مكافحة الإرهاب مدعومة بوحدات من قوات الشغب والقوات الخاصة، شاركت في‏ مداهمة 140 مقرا ومنزلا في إسطنبول، يشتبه في أنها تابعة لتنظيم "داعش" وحزب العمال الكردستاني، في عملية ساندتها طائرات هليكوبتر وقوات خاصة.

وشارك أكثر من 5 آلاف شرطي في المداهمات التي نفذت في 26 حيا بالعاصمة التجارية لتركيا، حسب وسائل إعلام محلية.

وجاءت المداهمات بينما قصفت مقاتلات تركية 3 مواقع لتنظيم "داعش" داخل الأراضي السورية، الجمعة.

وتأتي حالة الاستنفار الأمني في تركيا بعد الهجوم الانتحاري في مدينة سروج التركية القريبة من الحدود السورية، الذي نسب إلى "داعش"، فضلا عن مقتل شرطيين تركيين بنيران حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :