رمز الخبر: ۱۱۳۵۳
تأريخ النشر: ۰۲ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۴:۴۷
اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند استعداد بلاده للتعاون مع فرنسا لارساء السلام بالمنطقة فيما اكد الجانبان على صياغة خارطة طريق لتطوير العلاقات بين طهران وباريس.

وافاد الموقع الالكتروني لرئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية بان الرئيس روحاني اشار خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، الخميس، الى الامكانيات والطاقات الواسعة لايران وفرنسا لتطوير التعاون الثنائي، وقال، لقد فقد البلدان خلال الاعوام العشرة الماضية الكثير من الفرص لتوطيد وتطوير العلاقات وقد حان الوقت للتعويض عما سبق.

واشار الرئيس الايراني الى الاتفاق النووي بين ايران والسداسية الدولية، واعتبر التزام الطرفين بتعهداتهما العامل الاساس للنجاح في استمرار المسيرة التنفيذية للمفاوضات وقال، ان من الضروري على اعضاء مجموعة 5+1 العمل بشان تنفيذ الخطوات اللاحقة للاتفاق النووي.

وبين الرئيس روحاني الاوضاع الخطيرة بالمنطقة، واشار الى الدور المدمر للجماعات الارهابية وقال، ان ايران تدعو الدول الاوروبية ومنها فرنسا للتعاون والعمل من اجل التصدي للجماعات الارهابية في سوريا والعراق واليمن.

واكد الرئيس الايراني بان المطلب الاساس لايران بالمنطقة هو ارساء وتعزيز السلام والاستقرار ونحن علي استعداد للتعاون مع الدول الاخرى ومنها فرنسا في هذا المجال.

كما اشار الرئيس روحاني الى الوضع الماساوي للشعب اليمني واضاف، ان الغارات الجوية لدولة جارة علي اليمن امر غير مقبول ونامل بادانة فرنسا والاتحاد الاوروبي لقتل الشعب اليمني.

من جانبه اشاد الرئيس الفرنسي خلال الاتصال الهاتفي بدور نظيره الايراني في نجاح المفاوضات النووية وقال، ان وزير الخارجية الفرنسي سيتوجه الى طهران بهدف ترسيخ العلاقات بين طهران وباريس وصياغة خارطة طريق لتوطيد العلاقات الثنائية.

واكد فرانسوا هولاند ضرورة تضافر الجهود الجماعية لتنفيذ الاتفاق النووي وقال، اننا يمكننا تطوير التعاون بيننا اكثر فاكثر في مجالات الطاقة والنفط والاسطول الجوي.

كما اكد ضرورة تعزيز العلاقات بين شعبي البلدين وقال، انه ينبغي الى جانب تعزيز التعاون الجامعي بين البلدين، توسيع زيارات السياح الايرانيين والفرنسيين، لان هذا الامر يلعب دورا رئيسيا في تنمية التعاون بين ايران وفرنسا.

واكد الرئيس الفرنسي كذلك استعداد بلاده للتعاون مع ايران في مجال مكافحة الارهاب، وقال، انه علينا البحث عن حلول سياسية لقضيتي سوريا واليمن، وان نتعاون فيما يتعلق بالعراق في مكافحة الارهابيين وداعش.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :