رمز الخبر: ۱۱۳۵۱
تأريخ النشر: ۰۱ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۱
اعتبر رئيس منظمة تعبئة المستضعفين التابعة للحرس الثوري العميد محمد رضا نقدي، "حيفا" مقر التنظير والانتاج الايديولوجي لتنظيم"داعش" ومنطقة السفارة الاميركية ببغداد المقر العملاني لهذا التنظيم الارهابي.

جاء ذلك في برقية وجهها العميد نقدي لمناسبة استشهاد قائد غرفة عمليات فيلق "بدر" ايو منتظر المحمداوي.

وعزّى العميد نقدي جميع المقاتلين في منظمة "بدر" والحشد الشعبي وسائر قوى جبهة المقاومة الاسلامية في العراق، باستشهاد المحمداوي.

واشار رئيس منظمة تعبئة المستضعفين الى مسيرة حياة ابو منتظر الجهادية منذ كان عمره لا يتجاوز الـ 15 عاما حيث التحق بصفوف المجاهدين ضد النظام البعثي في العراق ومشاركته على مدى سنوات الحرب الثماني في القتال ضد ذلك النظام ومن ثم تنظيمه للمقاتلين المدافعين عن مرقد السيدة "زينب" سلام الله عليها في سوريا وبعد ذلك المشاركة الدؤوبة في الجهاد ضد تنظيم داعش الارهابي المتوحش بعد اجتياحه لمناطق في محافظات العراق الغربية.

ولفت العميد نقدي الى الانتصارات الباهرة التي حققتها القوات العراقية بدعم من الحشد الشعبي في مختلف المناطق ومنها ديالى وسلمان بيك وآمرلي وتكريت والعوجة وبيجي.

ونوه الى مؤامرات الاستكبار وعلى راسها اميركا والكيان الصهيوني، الذين يشعورن بالهلع الشديد من ان تصل اقدام الشباب الايراني والعراقي والسوري الى حدود فلسطين المحتلة، لذا قاموا بتعبئة الشباب اليائس والمحبط في اوروبا لجرهم الى مستنقع التكفير وساحة القتل لربما يشغلون المسلمين بانفسهم بضعة ايام وان يصونوا الكيان الصهيوني من نيران غضب شباب العراق والشام الاباة الا اننا واثقون من ان هذه المؤامرات ستفشل وان تيار المقاومة سيمضي في طريقه ويصل الى حدود فلسطين بعد تطهير الارض من بيادق الكيان الصهيوني التكفيريين.

واعرب العميد نقدي عن ثقته بان استشهاد ابو منتظر سوف لن يخل بالارادة الحديدية لرجال بدر والمقاتلين البواسل وشباب الرافدين الغيورين الاباة وسيسدون الثغرة التي تركها باستشهاده وسيشهد العالم كما في السابق الانتصارات اللامعة لفيلق "بدر" الزاخر بالمفاخر والحشد الشعبي والقوات الجهادية للمقاومة العراقية.

ولفت العميد نقدي في برقيته، الى ان التعبويين الايرانيين يراجعوننا دوما للتوجه الى جبهات العراق ويذرفون الدموع احيانا التماسا لتلبية طلبهم هذا الا اننا نقول لهم دوما بان عراقنا الحبيب زاخر بالمقاتلين الشجعان بما فيه الكفاية ولكن كونوا جاهزين فسيصل الدور لمشاركتكم لنتحرك جميعا نحو الهدف الاكبر ونقيم الصلاة التاريخية بامامة الامام الخامنئي العزيز  في المسجد الاقصى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :