رمز الخبر: ۱۱۳۴۵
تأريخ النشر: ۰۱ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۱
دانت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم بشدة الاعمال الارهابية الاخيرة التي تزامنت مع عيد الفطر في ولاية عين الدفلي بالجزائر وادت الى مصرع وجرح 11 عسكريا جزائريا.

وقدمت افخم بحسب موقع وكالة انباء "فارس" مواساة الجمهورية الاسلامية في ايران لحكومة الجزائر وشعبها، خاصة اسر ضحايا هذه الجريمة الارهابية.


مرضية افخم


واكدت المتحدثة باسم الخارجية بان ظاهرة الارهاب هي من صنع اعداء الامة الاسلامية الذين يسعون عبر ذلك لتوسيع رقعة زعزعة الامن والوصول الى اهدافهم اللاانسانية في المنطقة.

ودعت افخم للتعاون الوثيق والمستمر بين الدول الاسلامية لمواجهة هذه الظاهرة المناهضة للانسانية والحيلولة دون اتساع نطاق انشطة الجماعات الارهابية والتكفيرية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :