رمز الخبر: ۱۱۳۱۸
تأريخ النشر: ۳۰ تير ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۹
قال الناشط البحريني، الشيخ مهدي العطار، أن السلطات في البحرين بدأت تنتهج أسلوبا جديدا لقمع المعارضة من خلال استهداف واعتقال رموزها وبعد فشلها في أخماد التحركات الاحتجاجية الشعبية في السنين الماضية.

وفي تصريح خاص لوكالة انباء فارس قال العطار أن الاحتجاجات لن تنتهي في البحرين والشعب مستمر في مطلبه بأسقاط النظام، معتبرا أن البلاد تشهد تظاهرات حاشدة تطالب بوقف حملات القمع ضد المعارضين واطلاق سراح المعتقلين السياسيين ، محملا اسرة آل خليفة الحاكمة مسؤولية عدم اهتمامها بالحالة الصحية للمعتقلين.


وأضاف الناشط البحريني ، ان السلطات لجأت الى منهج قمعي جديد بلغ غاية الخطورة في التخطيط لتصفية رموز المعارضة بشكل تدريجي محملا السلطات مسؤولية سلامة المعتقلين في السجون.

 

خبراء أمميّون يطالبون باسقاط كافة التهم الموجّهة الى نبيل رجب

طالب ثلاثة من خبراء هيئة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان سلطات المنامة إسقاط جميع التهم الموجهة للمدافع البحريني عن حقوق الإنسان نبيل رجب، الذي أفرج عنه من السجن في وقت سابق من هذا الأسبوع لأسباب صحية. الا أن الخبراء الذين رحبوا بالقرار اعتبروه غير متكامل بالنظر الى أنه لا يزال يواجه تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة خمسة عشر عاما.

وقال الخبراء في بيان صادر عنهم إن تجريم وملاحقة وسجن المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب عملهم الحيوي في مجال حقوق الإنسان وإثراء الرأي العام هي غير مقبولة بموجب القانون الدولي، وشدد الخبراء على ضرورة أن يكون المدافعون عن حقوق الإنسان في البحرين قادرين على القيام بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان دون خوف من الانتقام أو السجن.

وطالبوا بالإفراج الفوري عن جميع الناشطين البحرينيين، فضلا عن المعارضين السياسيين، الذين احتجزوا لممارستهم السلمية لحقوقهم”، واعرب الخبراء عن مخاوف جدية بشأن عدد المضايقات التي يتعرض لها اعضاء المجتمع المدني والنشطاء السياسيين في البلاد في مناسبات متعددة.

وحثّ خبراء الأمم المتحدة السلطات على مراجعة القوانين والممارسات المحلية لضمان امتثال البحرين لالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، ولا سيما حرية التعبير وتكوين الجمعيات والحق في عدم الحرمان التعسفي من الحرية.

والخبراء الثلاثة هم كل من ميشيل فورست، المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان. ديفيد كاي، المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير. وماينا كياي، المقرر الخاص المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :