رمز الخبر: ۱۱۳۱۵
تأريخ النشر: ۲۹ تير ۱۳۹۴ - ۱۹:۳۰
اكد وزير الطاقة الايراني حميد جيت جيان، ان ثمة فرص للاستثمار المباشر للشركات الالمانية بقطاع المياه والكهرباء الايراني، بجانب استثمارات مشتركة في بناء المحطات في بلدان اخرى.
جاء ذلك في لقاء جمع الوزير جيت جيان بنظيره ونائب المستشارة الالمانية زيغمار غابريل اليوم الاثنين.
ولفت جيت جيان الى أن ايران تعد سوقا كبيرة لالمانيا منوها الى أن تركيب محطات من طراز F و محطات DG و CHP، وجعل الشبكة الكهربائية ذكية، من الخطط المدرجة على جدول اعمال وزارة الطاقة الايرانية.
واشار الى ارضيات التعاون في قطاع المياه موضحا ان شبكة الصرف الصحى تغطي 41 بالمئة من سكان المدن وتتسم تلك النسبة بالنمو المطرد وعلى نحو بات يشكل القطاع سوقا واعدة.

  
واوضح ان مخطط تحلية مياه البحر بطاقة واحد مليار متر مكعب سنويا، مدرج على جدول اعمال وزارة الطاقة ايضا، مشيرا الى أن عملية نقل المياه وحفر الانفاق من الاعمال التي تستأثر باهتمام الوزارة على نحو واسع.
ولخص جيت جيان  اوجه التعاون بين ايران والمانيا في ستة مجالات، الاول يتمثل بالاستثمار المباشر اوبحصة 100 بالمئة للشركات الالمانية او الشراكة مع نظيراتها الايرانية، منوها الى وجود قوانين متينة و شفافة فيما يتعلق بضمان الاستثمار الاجنبي المباشر في ايران.
واضاف اما التعاون الثاني يتعلق بمجال نقل التكنولوجيا والتي من شأنها الاستحواذ بشكل جيد على السوق الايرانية.   
واكد جيت جيان ان التعاون الثالث يتمثل بالتعاون المشترك في بلد ثالث، إذ أن ايران تعكف على بناء المحطات الكهربائية في سوريا وعمان والعراق وطاجيكستان وكينيا.
وبيّن أن الوجه الرابع للتعاون المشترك يكمن بتمويل المانيا مشاريع قطاع الكهرباء والمياه.
واعتبر وزير الطاقة الايراني ،التعاون الخامس، يتمثل بالتطوير التكنولوجي لمعدات الكهرباء والماء، فيما اشار الى أن من اهم اوجه التعاون يكمن في التعاون التقني والتكنولوجي في اطار الابحاث والانشطة الاكاديمية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :